الرئيسيةاخبار الاصلبيرس: قانون “القومية” قد يجرنا إلى صراع ديني
اخبار الاصل

بيرس: قانون “القومية” قد يجرنا إلى صراع ديني

أعرب الرئيس الإسرائيلي السابق “شمعون بيرس” خلال كلمة ألقاها اليوم الخميس، خلال حفل رسمي أقيم في النقب لإحياء ذكرى وفاة أول رئيس للوزراء في إسرائيل “دافيد بن غريون” عن معارضته الشديدة لإقرار قانون “القومية” الذي يحدد هوية إسرائيل كدولة ووطن قومي لليهود والشعب اليهودي فقط.

 

” لأسفي فإن محاولات تشويه وتشويش وثيقة الاستقلال لخدمة مصالح سياسية تفصلنا وتبعدنا عن هذه الوثيقة ومن قيم ومحبة الآخر والجدل الجاري حول قانون القومية هو جدال زائد عن الحاجة سياسيا ومشاحنة زائدة وغير ضرورية قد تحول الصراع إلى ديني” قال بيرس.

وأضاف ” تقوم في الآونة الأخيرة أقلية متطرفة بإظهار جوانب عنصرية سامة بإسم الدين لذلك يجب علينا أن نعمل كل ما يلزم لمنع اندلاع صراع ديني ومشروع القانون المطروق حاليا لن يؤدي ولا يؤدي إلى خفض مستويات اللهب ولا يقرب السلام ولا يضمن مستقبلنا ففي النظام الديمقراطي لا وجد بديل للأغلبية حتى مشاريع القوانين لا تشكل بديلا “.

ووجه “بيرس” كلامه ضمنيا لرئيس الوزراء الحالي “نتنياهو” صاحب مشروع قانون القومية قائلا ” حتى بن غريون صرح وقال ان الديمقراطية الغربية لا تكفي لكن بن غريون لم يكن مصابا بداء العنصرية بل كان ديمقراطيا ووطنيا يهوديا وكان واضحا بالنسبة له بان إسرائيل دولة الشعب اليهودي وفقط في هذه الدولة يتم ضمان حقوق الأقليات التي تتعرض في محيطنا للقمع والاضطهاد “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *