الرئيسيةاخبار الاصلبيت جن تبكي الشاب المرحوم جدعان سعيد اسعد
اخبار الاصل

بيت جن تبكي الشاب المرحوم جدعان سعيد اسعد

 

حسام حرب ولطفي مرعي
بمزيد من الرضى والتسليم والايمان بقضاء الله وقدره، شيعت جماهير غفيرة من اهالي بيت جن والمنطقة جثمان الشاب المرحوم جدعان سعيد اسعد ( 39 عاما) والذي لقي مصرعه، امس الاربعاء في عملية القدس .

الضابط المرحوم جدعان اسعد توفي تاركا وراءه زوجة ثاكلة دارين وطفله الصغير امير ( عامين ) والمرحوم كان ينتظر وزوجته الحامل في الشهر الخامس طفلهم الثاني.

 

صباح امس الاربعاء ودع المرحوم زوجته وابنه ليتوجه الى عمله في القدس ليكون ذلك الوداع هو الوداع الاخير للاب الحنون والزوج العظيم.
المرحوم انهى الخدمة العسكرية عام 2002 برتبة ضابط لينتقل الى سلك حرس الحدود ويشغل مناصب حساسة في القدس، عرف الفقيد بشخصيته المتواضعة وحبه للغير .

 

مراسيم الجنازة كاملة 

في تمام الساعة الواحدة كان “الوداع الاخير” حيث تم تشييع جثمان الفقيد الى مثواه الاخير في مراسيم عسكرية في بيت الشعب ومن ثم نقل جثمانه الطاهر الى المقبرة العسكرية في مدخل القرية.

قبيل مراسيم الجنازة أبن الفقيد في بيت الشعب العديد من الاصدقاء، الاهل والاقارب وبعد الصلاة على الجنازة بدأت المراسيم العسكرية ، أبًن الفقيد كل من الشيخ فندي اسعد، المطران هاني شحادة، وزير الامن الداخلي يتسحاك اهرونوفيتش، قائد الشرطة العام يوحنان دنينو، قائد حرس الحدود عاموس يعقوب، قائد مصلحة السجون اهرون فرانكو، قائد حرس الحدود لواء القدس يزعار بيلد، كلمة العائلة القاها الاستاذ جلال اسعد وفي نهاية المراسيم تم وضع باقات الزهور ومن ثم نقل جثمان الفقيد الى مثواه الاخير في المقبرة العسكرية.

 


 





































































































































































































































اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *