الرئيسيةاخبار الاصل“نوفمبر بيت جن الاسود” مصرع الضابط جدعان سعيد اسعد واصابة 3 جنود من المغار وكفر سميع بعملية دهس بالقدس
اخبار الاصل

“نوفمبر بيت جن الاسود” مصرع الضابط جدعان سعيد اسعد واصابة 3 جنود من المغار وكفر سميع بعملية دهس بالقدس

 

* مصرع الضابط جدعان سعيد اسعد من بيت جن ( 39 عاما) واصابة  3 جنود من المغار وكفر سميع اصابات بين متوسطة – صعبة

 

أسفرت عملية دهس على شارع “شمعون” بالقرب من الشيخ جراح في القدس اليوم الاربعاء عن مصرع إبراهيم محمد داود العكاري (48 عاما)، من شعفاط وهو سائق السيارة المشتبه بتنفيذ عملية الدهس , اضافة الى مقتل ضابط في شرطة حرس الحدود من بيت جن (38 عاما)  , واصابة 13 شخصا اخرين باصابات منها الخطيرة والمتوسطة والطفيفة.

 

وجرى نقل بعض المصابين الى مستشفيات “شعاري تصديق” وهداسا عين كارم، في حين تقوم طواقم الاسعاف بمحاولات لانقاذ حياة من وصفت جراحه بالميؤس منها.

 

وفي تفاصيل العملية ذكرت التقارير الصادرة عن الشرطة أن السائق وهو عربي من سكان أحد احياء شرقي القدس متزوج ولديه من الاولاد 5 كان يستقل سيارة تجارية من نوع “فورد ترانزيت” بيضاء اللون اقتحم موقف القطار الخفيف في شارع “شمعون” في الشيخ جراح، مما تسبب بوقوع عدة اصابات في صفوف عابري السبيل ، وبعد ذلك ترجل من السيارة وأخذ بضرب عدد من المارة بقضيب حديد، قبل ان يطلق عليه النار جنود “حرس الحدود” ما تسبب في وفاته.

 

 

وقالت الناطقة بلسان الشرطة لوبا السمري :” اليوم الاربعاء ، بالقدس ، في محطة القطار وقعت عملية دهس تخللها دهس مركبة تجارية لعدد من المسافرين العابرين هناك , حيث استمر السائق بالسفر واصطدم بعدد من المركبات على طول خط الشارع لاتجاه ً موشية زكس ً حيث اصطدمت سيارته بمركبة وتوقفت , ومع خروج السائق وبيده عصا حديدية والاعتداء على المواطنين , طاقم من الشرطة وحرس الحدود سارعوا اتجاهه وأطلقوا النار عليه مما اسفر عن مصرعه.

واضافت سمري :” وفقا للفحص الاولي والتشخيص يشار على ان السائق الضالع هو وعلى ما يبدو مقدسي الهوية من سكان احد احياء شمال المدينة متزوج مع عدد من الاولاد ، بداية دهس 3 من مجندي حرس الحدود الذين كانوا يهمون بعبور الشارع لاتجاه معسكر ً يهودئي ً الكائن هناك مواصلا بسيره وداهسا عابري طريق الذين كانوا متوقفين بمحطة القطار الخفيف , ثم واصل مرة اخرى حتى شارع حاييم بار ليف واصطدم بمركبات حتى اصطدمت سيارته بمركبة وتوقف مغادرا مركبته مع عصا حديدية مهاجما بعض المواطنين في حين قوات من الشرطة وحرس الحدود قامت بالتقدم اتجاهة واطلاق النار عليه وقتله.

 هذا ووفقا لمعطيات طواقم الاسعافات اصيب عدد من الاشخاص بجراح متفاوتة ، نحو 14 شخصا تتضمن اصابة وعلى ما يبدو 3 من مجندي حرس الحدود بشكل بالغ تمت احالتهم جميعا للعلاج بالمستشفيات في ظل اعمال الفحص البحث التشخيص والتحقيق التي ما زالت جارية بميدان الواقعة.

 

تلخيص عملية الدهس المعادية بالقدس واخر المستجدات
من الناطقة بلسان الشرطة لوبا السمري- قرابةالساعة 12:20 من ظهيره نهار اليوم الاربعاء ، بالقدس ، من اتجاه مفترق التلة الفرنسية لاتجاه الجنوب على خط شارع حاييم بار ليف وصلت مركبة تجارية يقودها مقدسي من سكان حي شعفاط 38 عاما هو ناشط بتنظيم حركة ً حماس ً وعلى مفترق حاييم بار ليف شمعون الصديق اعتلى بمركبتة الرصيف داهسا بطريقة 4 من افراد شرطة حرس الحدود مواصلا بسيره مرتطما بمركبات في طريقة داهسا مواطنين الذين كانو قد توقفو في محطة سفريات القطار الخفيف مواصلا بسيره مرتطما بمركبات اخرى حتى ارتطم بمركبة التي كانت متوقفة عند الشاره الضوئية الحمراء على مفترق حاييم بار ليف موشية زكس مغادرا مركبتة مع قضيب من الحديد راكضا مهاجما مركبات تضمنت مركبة لحرس الحدود التي كانت تقوم في التفاف هناك فما كان من مستقليها الا العوده للواراء قليلا مع الترجل والهرولة اتجاه السائق الضالع مطلقين علية النيران مردين اياه قتيلا قبل ان يواصل الاعتداء على ابرياء اضافيين
هذا واصيب بالعملية المعادية نحو 14 شخص بدرجات جراح متفاوتة تضمنت اصابة 4 محاربي حرس الحدود مع وفاه واحد من ضمنهم لاحقا بالمستشفى وهو ضابط من سكان بلده ً بيت جن ً بالشمال البالغ من العمر بوفاتة نحو 39 عاما – لة الرحمة ولذوية وعائلتة الصبر والسلوان
هذا وكان وزير الامن الداخي ً يتسحاق اهرونوفيتش ً مع مفوض الشرطة العام الجنرال ً يوحنان دنينو ً وقائد لواء القدس ، الميجر جنرال ً موشية ادري ً الذين قامو بجولة ميدانية لموقع تنفيد العملية قد التقو عصر اليوم مع افراد حرس الحدود الذين منعو بمهنيتهم وسرعتهم من مواصلة منفذ العملية القيام بايذاء ابرياء اضافيين مشيدين بهم كما وبجلسة تقييم الاوضاع التي تمت من بعدها تم الايعاز بالانتشار المعزز لقوات الشرطة في شتى انحاء المدينة مع التركيز على شرقيها واماكن الاحتكاكات مع ابداء اليقضة والحزم والجاهزية للرد على اي سيناريو استثنائي كان وذلك حتى اعاده مجريات الحياه بالمدينة لطبيعتها مع وضع كتل اسمنتية بعد التشاور مع البلدية وشركة ً سيتيفس ً المسؤولة عن تسيير القطار الخفيف وتأمينة ومسافرية وذلك قرب محطات السفريات لمنع دخول مركبات لحيز انتظار الركاب للقطار مع معالجة اية واقعة بمهنية وحزم لا هواده فية مقابل مواصلة تبادل الحرار مع القيادات المحلية والحث على تهدئة النفوس وتوخي المسؤولية وضبط النفس






 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.