الرئيسيةاخبار الاصلترتيبات مرورية وشرطية في كافة مناطق البلاد تزامنا مع عيد الاضحى والغفران الذي لا يتكرر سوى كل 30 عام
اخبار الاصل

ترتيبات مرورية وشرطية في كافة مناطق البلاد تزامنا مع عيد الاضحى والغفران الذي لا يتكرر سوى كل 30 عام

من الناطقة بلسان الشرطة لوبا السمري:
تزامنا مع موعد حلول اول ايام عيد الاضحى المبارك عند المسلمين ويوم الغفران- الكيبور عند اليهود الموافق الرابع من اكتوبر تشرين الاول الجاري المصادف يوم السبت المقبل ,الحدث الذي لا يتكرر سوى كل نحو 30 عاما، مع الوعي العام لحقيقة ان هذين العيدين يحملان في داخلهما مضامين وعادات ومعاني مختلفة من التي تصعب معها سمات التسامح والتعايش كون “يوم الغفران” هو يوم للصلاة والصوم وعدم الحركة مقابل عيد الأضحى الذي يعج بالحركة والاحتفالات العائلية والفردية والجماعية ، ومن ضمنها ذبح الخراف ومد موائد الطعام ومع كامل الدراية والوعي حول التساؤلات التي يتداول بها عامة الناس بخصوص كيفية التوفيق ما بين احتفالين على هذه الدرجة من التناقض الذي يفترض أن يجري كثيرا في ذات المدينة والشارع وحتى الزقاق دون أن تقع مواجهات بين المحتفلين المسلمين والصائمين اليهود وبالتالي سريان حالة من الشعور بالترقب التوجس والقلق قرب أوساط بعض المواطنين من كلا الطرفين ، سيما وأن هناك سوابق تعيد للأذهان بعضا من الوقائع التي كانت قد حصلت وبالذات في مدينة عكا ” يوم “الغفران” عام 2009 ما بين مواطنين يهود وعرب اضافة الى المواجهات الصعبة التي كانت قد حصلت ما بين الطرفين آنذاك مع الأخذ بعين الاعتبار باقي الظروف الأجواء والاعتبارات الامنية والميدانية المختلفة التي سادت شتى انحاء البلاد خلال فتره الاشهر الأخيرة .
وسعيا من الشرطة وراء بغية إفساح المجال أمام كافة المواطنين من القيام باحتفالاتهم وأداء مختلف عاداتهم وتقاليدهم الاجتماعية وشعائرهم الدينية اضافة لضمان مجريات الحياه الطبيعية عند باقي المواطنين وتحت اوسع مظلة من النظام مع الامن والأمان الشخصي والعام.
لذلك , أنهت الشرطة على كافة الويتها من وضعها جملة الاستعدادات والتجهيزات المتعلقة بالخطة الامنية الميدانية اضافة الى الترتيبات المرورية المزمع اتخاذها في هذا الموعد, الموافق نهار السبت المقبل.
مع العزم على قيام قوات شرطية مختلفة معززه بحرس الحدود المتطوعون شرطة المرور وأخرى خاصة بالانتشار على طول خط البلاد مع التركيز على داخل البلدات المختلطة مثل:( عكا حيفا يافا نتسيريت عيليت اللد الرملة القدس) وغيرها على محاور الطرقات المركزية الداخلية مناطق الاحتكاك محاور الطرقات الرئيسية المؤدية ما بين البلدات، المناطق الحدودية وغيرها والكل مع الحفاظ على النظام والقانون ودفعا لأية احتكاكات سلبية قد تتطور ما بين الاطراف ايا كانت دوافعها او نوعيتها

مقابل ذلك، تقوم الشرطة, كُلَ لِواء على حده وأيضا على المستوى القطري بجلسات لتقييم صُورة الاوضاع الميدانية الخاصة والعامة بصوره دورية، مع استعدادات أمنية وإدارية ميدانية خاصة قبل الاعياد وخلالها التي تحتم عليها معالجة شؤون كل ميدان وفقا لمستلزماته وميزاته وسماته وبنيته ذات العلاقة .

وذلك تحت اشراف كل من القادة عن كثب من بعد اجتماعاتهم المسبقة التي كانت قد تمت مع ممثلي الطرفين من قيادات رسمية وبلدية وجماهيرية مختلفة تضمنت رجال دين وجهاء وآخرين وحثهم على دعوه كل من جماهيرهم الى توخي التسامح ضبط النفس ابداء التفهم واحترام عادات وشعائر الاخر وما الية اضافة الى جملة من التفاهمات ذات العلاقة التي توصلت اليها كافة الاطراف المعنية مع تشديد الشرطة على انها لن تسمح بأية محاولات للقيام بأعمال استفزازية ما او تحريضية او اخلال بالنظام والقانون او المس بسلامة امن وآمان وأملاك اي من المواطنين والتشديد على معالجتها اياها بحزم وصرامة متناهية.
هذا وعلى سبيل المثال تم قبل عدة ايام عقد اجتماع شارك به كل من قيادة شرطة الساحل في مدينة عكا ورئيس بلديتها مع قادة وقيادات مجتمعية ودينية من كلا الطرفيين تم خلالها مراجعة جملة من الاقتراحات ذات العلاقة وبالتالي التوصل الى جملة من التفاهمات التي تتعلق بالبلدة القديمة، وحركة السيارات، والحواجز الشرطية” طياره- متنقلة ” المزمع وضعها على مداخل شقي المدينة وغيرها من الاجراءات المرورية والميدانية الامنية الخاصة ذات الصلة إلا إنه صحيح لهذه الساعة من الصباح, ما زالت شرطة الساحل تقوم بمراجعة كافة جوانب الخطة المزمع اعتمادها ومع الانتهاء من ذلك سيتم الاعلان عن جملة الترتيبات والاستعدادات المزمع الاخذ بها هناك مع اعلام الجمهور وذلك عبر وسائل الاعلام المختلفة.
اما بالنسبة الى مدينة حيفا فقد تقرر على انتشار مركز لقوات الشرطة في مناطقها المختلفة مع الاخذ بعين الاعتبار ايضا جملة التفاهمات التي تم التوصل اليها بمشاركة كافة الاطراف البلدية الرسمية والمجتمعية المعنية موفرين الطريق امام المجتمع المسلم من الوصول الى زيارة مقابرهم الى جانب الحفاظ على حرمة يوم الغفران
كما وفي يافا تل ابيب جرت لقاءات رسمية مجتمعية وشرطية مشتركة مثلها للتوصل الى صيغة مشتركة تمكن من التعامل مع تزامن العيدين أو قربهما لهذه الدرجة، مع القرار على نشر قوات معززة في مختلف انحاء يافا المختلطة وذلك بعد ان تم توصل الاطراف الى تفاهمات جمة ذات العلاقة .
اما في الرملة فقد اعلنت الشرطة هناك عن الانتهاء من ترتيباتها وعزمها على اغلاق بعضا من الشوارع امام حركة المركبات التالية مثل شارع “تساهل “حتى دوار “نفية رام بن تسفي ” ومن “تساهل” حتى “ليفي اشكول”, ” يوسف طال “من مفترق” نفية رام “حتى مفترق” بار ايلان – فرنكل”
مع الايعاز الى المسلمين قاطني حي الجواريش قاصدي التوجة للصلاه في المسجد الكبير بالسوق او الخروج من المدينة , السفر على طول خط شارع”أ. س ليفي” استمرارا لشارع “يحزقئيل” وبالتالي سلوك طريق شارع “مناحيم دانييل” وصولا حتى المسجد وذلك في ظل انتشار واسع للشرطة ومفتشي البلدية على طول خط الطرقات لتوجية حركة السير والمرور الى جانب تاكيد الشرطة على ان اي واقعة رشق حجاره او اعتداء ما او اقامة ضوضاء او رشق العاب نارية ومفرقعات في المناطق السكنية لن يتم التغاضي عنها وسيتم التعامل معها وفقا للمقتضى

اما في القدس فستقوم قوات معززة من الشرطة وحرس الحدود ومتطوعون اعتبارا من يوم الجمعة ليلة العيدين ومنذ ساعات صباحها المبكره بالانتشار حفاظا على النظام العام الامن والأمان ألاف القادمين من العرب للحرم القدسي الشريف واليهود لحائط المبكى مع متطوعين جاهزين لتامين الكنس في اماكن سكناهم
كما وقبيل صلاه ” فك النذوز ” عند اليهود الموافق مساء اليوم الخميس 02.10 ستعكف الشرطة على الاغلاق امام حركة سير المركبات الخصوصية محور الدخول الى البلدة القديمة من باب الخليل باستثناء قاطني البلدة القديمة مع توصية قاصدي الوصول الى حائط المبكى بركن مركباتهم في مواقف السيارات القريبة والتوجه الى حائط المبكى بوسائل النقل العامة
اضافة لذلك ومثلهُ مثل اي عام سابق في مثل هذا الموعد , ستعكف شرطة القدس بالتعاون مع البلدية على نصب حواجز ثابثة متمركزه في الطرق الرئيسية لمنع انزلاق وحركة مركبات من حارات احياء شرقي القدس لاتجاه غربها مع افراد شرطة وحرس حدود قربها لمنع ازالتها اضافة الى انتشار القوات في الاحياء الحدودية ونقاط الاحتكاك لمنع رشق حجاره وتطور اعمال اخلال بالنظام فيما اذا

كما ومن طبيعة حال تزامن عيد الاضحى مع يوم الغفران مع وصول حشود المصلين المسلمين قاصدي الحرم القدسي الشريف ستقوم قوات معززة من الشرطة وحرس الحدود ومتطوعون بالانتشار ايضا في البلده القديمة وأزقتها اضافة الى شتى احياء شرقي القدس وذلك لضمان اتاحة حرية العبادة الى جانب الحفاظ على النظام والامن العام
هذا وتشير الخطة المرورية المزمع الاخذ بها الى السماح بحركة مرور وسير المركبات لإتجاه الحرم القدسي الشريف وبين حارات وأحياء شرقي القدس من الشمال للجنوب على النحو التالي :
للقاصدين من الشمال للجنوب : بدءً من شارع رقم واحد شمالا من “شدروت الجامعة العبرية” ومن ثم الى ” وادي الجوز ” لاتجاه الحرم القدسي الشريف .
اما من الشرق فمن حي “الطور ” حتى شارع “شموئيل بن هداية- وادي الجوز قرب الاطفائية ” , طريق اريحا القديمة – نزلة راس العامود ” محور “هعوفل- نزلة راس العامود، واد قدوم للصلعة الواد ومنة للحرم القدسي الشريف .
بينما للقاصدين من الجنوب للشمال من اتجاه “المزمورية- قرية الخاص والنعمان المجاورتين لام طوبا “, لاتجاه “ام طوبا”, ” صور باهر”, “سلوان”, ” جبل المكبر”, ” ابو طور , طريق هعوفل ومنه وصولا الى الحرم القدسي الشريف.
اما بالنسبة الى حي “بيت صفافا “الحي الشبة محاط بأحياء يهودية من كافة الجهات فالخروج والدخول عليى سلوك طريق شارع ” جبعات همطوس ” نزولا الى دوار حي ” هار حوما ” ومنة لام طوبا وبالتالي”صور باهر “, “سلوان”, ” جبل المكبر”, ” ابو طور”, ” طريق هعوفل ” وصولا الى الحرم القدسي الشريف
وكل ذلك مع تشديد شرطة القدس لمواطنيها على انها ستعمل بحزم وصرامة لمنع تطور اي من المواجهات فيما اذا او اعمال اخلال بالنظام من اي نوع او شكل كان مع توصية جمهور راكبي الدراجات والمتنزهين بتوخي الحذر والمسؤولية
والى كل ذلك وبموازاته ستواصل عموم قوات وأقسام الشرطة التي تتضمن شرطة المرور القطرية وحرس الحدود القيام بعملها وأشغالها ومهامها اليومية وفقا للعادة وعلى طول خط وفي شتى انحاء البلاد مع تطلعات الشرطة لايام هادئة يحترم فيها كل طرف الاخر وتقديمها التهاني والتبريكات للمسلمين بحلول عيد الاضحى المبارك ولليهود بصيام مقبول .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *