الرئيسيةاخبار الاصلاستطلاع: نتانياهو واليمين المتطرف في المقدمة
اخبار الاصل

استطلاع: نتانياهو واليمين المتطرف في المقدمة

بين استطلاع إسرائيلي للرأي أجرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” أن حزب الليكود يبقى في مقدمة الأحزاب الإسرائيلية في حال أجريت الانتخابات اليوم، يليه “البيت اليهودي” و”العمل” و”يسرائيل بيتينو”، على التوالي.

وبيّن الاستطلاع أن الليكود يحصل على 20 مقعدا بزيادة مقعد، مقابل، 16 مقعدا لـ”البيت اليهودي” أي بارتفاع 4 مقاعد، و 14 مقعدا لـ”العمل” أي بتراجع مقعد واحد، و 11 مقعدا لـ”يسرائيل بيتينو” ما يعني تراجعا بمقعد واحد، ويتراجع “يش عتيد” من 19 مقعدا حاليا إلى 11 مقعدا، بينما يحصل حزب موشي كحلون الجديد على 10 مقاعد، وتتراجع “شاس” بمقعدين فتحصل على 9 مقاعد، ويحافظ “يهدوت هتوراه” على قوته فيحصل على 7 مقاعد، وتحافظ “ميرتس” على قوتها فتحصل على 6 مقاعد، بينما تتراجع “الحركة برئاسة تسيبي ليفني” بمقعدين فتحصل على 4 مقاعد. ويبدو أن “كاديما” لا يتجاوز نسبة الحسم.

ولم يفصل الاستطلاع عدد المقاعد التي يحصل عليها كل من التجمع الوطني الديمقراطي والقائمة الموحدة، إلا أن كليهما معا يحصلان على 7 مقاعد، بينما تحصل الجبهة الديمقراطية على 5 مقاعد.

وردا على سؤال بشأن تغير الوضع الأمني لإسرائيل اليوم بعد الحرب العدوانية على قطاع غزة، قال 55% إنه لم يحصل أي تغيير، في حين قال 20% إنه الوضع أفضل، بينما قال 20% إن الوضع أسوأ، وأجاب 5% بأنهم لا يعرفون.

إلى ذلك قال 47% إنهم واجهوا في السنة الأخيرة مظاهر عنف على خلفية سياسية أو عنصرية، بينما أجاب 53% بالنفي.

وعن تقييم الوضع الاقتصادي الشخصي للمستطلعين، قال 4% إن الوضع سيء، وقال 22% إنه ليس جيدا، وقال 57% إنه جيد، وقال 14% إنه جيد جدا، بينما قال 3% إنه ممتاز.

وعن مدى سعادة المستطلعين، رفض 2% الإجابة، وقال 4% إنهم ليسوا سعداء بالمرة، بينما قال 12% إنهم ليسوا سعداء، وقال 56% إنهم سعداء، وقال 26% إنهم سعداء جدا.

وردا على سؤال بشأن دراسة إمكانية مغادرة البلاد إلى دولة أخرى، أجاب 28% بالإيجاب، بينما أجاب 72% بالنفي.

ونفى 75% من المستطلعين أن يكونوا قد شاهدوا فيلما إسرائيليا في دور السينما في العام الأخير، مقابل 25% أجابوا بالإيجاب.

وسئل المستطلعون عن تفاؤلهم بشأن وجود دولة إسرائيل أكثر من العام الماضي، قال 23% إنهم أقل تفاؤلا، بينما أجاب 60% بأنه لم يحصل تغيير، وقال 17% إنهم أكثر تفاؤلا.

وردا على سؤال بشأن مقارنة الوضع الاقتصادي الحالي مع العام الماضي، قال 3% إنهم لا يعرفون، وقال 27% إن الوضع ازاداد سوءا، بينما قال 56% إنهم لم يحصل تغيير، وقال 14% إن الوضع تحسن.

كما سئل المستطلعون عن استخدامهم للهواتف الخليوية، فقال 25% إنهم يستخدمون “آيفون”، بينما قال 39% إنه يستخدمون “أندرويد”، وقال 1% إنهم يستخدمون النظامين، بينما قال 28% إنهم يستخدمون أجهزة خليوية غير ذكية، وقال 7% إنهم لا يستخدمون الأجهزة الخليوية بتاتا.

يشار إلى أن الاستطلاع أجري يوم أمس الأول، الاثنين، وشمل عينة عشوائية مؤلفة من 500 من الإسرائيليين البالغين، بنسبة خطأ تصل إلى 4.4% في الاتجاهين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *