الرئيسيةجمعية نسيججمعية نسيج تبادر الى تكريم فرقتي الدبكة التابعتين لها
جمعية نسيج

جمعية نسيج تبادر الى تكريم فرقتي الدبكة التابعتين لها

جمعية نسيج تبادر الى تكريم فرقتي الدبكة التابعتين لها وذلك بعد مشاركتهما الناجحة في مهرجان صربيا ومهرجان مقدونيا

أقامت جمعية نسيج أمسية تكريمية لأعضاء فرقتي الدبكة التابعتين للجمعية خاصة بعد انتهاء العام الحافل بالتدريبات المكثفة وبعد مشاركة الفرقتين في مهرجانيين دوليين: فرقة الصغار في صربيا وفرقة الكبار في مقدونيا حيث مثلت الفرقتان بيت جن ودولة اسرائيل الى جانب مشاركة العديد من الدول وقد حصلت الفرقتان على شهادات تقديرية لكونها لاقت استحسان الجهات المسؤولة المنظمة في صربيا وفي مقدونيا…

جمعية نسيج أقامت أمسية خاصة احتفاء بالفرقتين بحضور أهاليهم حيث قامت بتوزيع شهادات تقديرية على أعضاء الفرقتين اضافة لتوزيع شهادات تكريمية على المرافقات من الأهالي الى المهرجانات الدولية تقديرا لدورهن الكبير في انجاح المهرجان ومساهمتهن المباركة في دعم فرق الدبكة وهما:

الأخت وديعة خطيب ، الأخت الهام أبو منصور والأخت ايمان نجم وفي هذا السياق لا بد من تقديم كلمة شكر لجميع أهالي الطلاب فردا فردا على التعاون المثمر والمبارك وعلى المجهود الخاص الذي يقومون به وهو أساس نجاح الفرقتين وجمعية نسيج بكل هيئتها تثمن ذلك كثيرا…كذلك تم في هذه الأمسية تكريم المدرب والمشرف الفني على فرقتي الدبكة لدوره الكبير في نجاح الفرقتين..

تم تكريم المدرب والمشرف الفني على فرقتي الدبكة الأخ ليئور أسعد ، ادارة المركز الجماهيري مديرا وموظفين والاخت سماهر صالح ممثلين عن الجمعيه، الأخ زيد قيس والأخ لطفي زيدان عضوي ادارة نسيج لمرافقتهما الفرقة وأيضا ادارة المركز الجماهيري لاحتضان تدريبات فرق الدبكة ورئيس المجلس المحلي الأخ بيان قبلان والذي بشرنا مؤخرا بقراره بدعم الفرقتين من خلال تمويل السفريات الى المطار وقد مثله في الاحتفال الأخ فرح سويد مشكورا…

يشار بأنه أشرف على تنظيم هذه الأمسية الأخ زيد قيس وحضر معه الشيخ أنور حمود والأخت سماهر صالح.. ادارة جمعية نسيج مستمرة في مسيرة الانتماء والعطاء ولنا لقاء…..

وفي النهاية لا بد من كلمة شكر لوزارة الثقافة ممثلة بمدير قسم الدروز والشركس الاخ مصلح قبلان لدعم هذه المسيرة المباركة..

 
























































اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *