الرئيسيةاخبار الاصل3350 متطوع عربي في الخدمة المدنية
اخبار الاصل

3350 متطوع عربي في الخدمة المدنية

عمم الناطق بلسان رئيس الحكومة الإسرائيلي للإعلام العربي، اوفير جندلمان، بيانًا على وسائل الإعلام تطرق من خلاله إلى لقاءٍِ جمع بين رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ومتطوعي الخدمة المدنية من العرب.

وقال البيان: إلتقى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الأسبوع الماضي بمتطوعي مشروع الخدمة الوطنية من الوسط غير اليهودي. واطّلع رئيس الوزراء من المتطوعين على مختلف الوظائف التي يتولّونها في الشرطة ومحطات الإطفاء ومؤسسة نجمة داود الحمراء الإسعافية والمستشفيات والمدارس ورياض الأطفال وغيرها. كما أنه حاور المتطوعين حول التحديات التي تواجههم خلال فترة خدمتهم واطّلع على رغبتهم في الاندماج بالمجتمع الإسرائيلي والتحوّل إلى جزء لا يتجزأ منه!.

3550 متطوع عربي في الخدمة المدنية !

وأضاف البيان: مدير عام سلطة الخدمة الوطنية – المدنية سار شالوم جربي أطلع رئيس الوزراء على أن العام الأخير شهد تزايداً مقداره %30 لعدد المتطوعين في هذه الخدمة من الوسط غير اليهودي، مشيراً إلى أن هناك حالياً 3550 متطوع من أبناء هذا الوسط منهم 72% مسلمون و %18 دروز و %10 مسيحيون، علماً بأن غالبيتهم العظمى تؤدي خدمتها في المجتمع العربي نفسه. وأضاف جربي أن مديرية الخدمة الوطنية – المدنية بادرت هذا العام إلى عقد دورات لتعليم اللغة العبرية من أجل المتطوعين من الوسط غير اليهودي بعد أن ثبت لديها أن المشكلة اللغوية تشكل بالنسبة لهم عائقاً رئيسياً يعترض مساعيهم للانخراط بدائرة العمل والدراسة. وتابع يقول مستنداً إلى مسح أجرته المديرية أن 85% من مجموع خريجي مشروع الخدمة الوطنية – المدنية من أبناء الوسط غير اليهودي قد تمكنوا بالفعل من الاندماج في دائرة العمل أو التعليم، مؤكداً بالتالي عزم المديرية على مواصلة تطوير مشاريعها في هذا الوسط بما يخدم المتطوعين أنفسهم وإسرائيل مجتمعاً ودولة!

نتنياهو: ارفض المزايدات الكلامية!

وأضاف البيان: رئيس الوزراء خلال اللقاء خاطب المتطوعين قائلا “إن كل واحد منكم يؤدي خدمته التطوعية في مجال آخر يفيد المجتمع الإسرائيلي وجميع المواطنين الإسرائيليين. وأعتقد بأن هذه الخدمة ذات أهمية في كل الأوقات لكنها تكتسب أهمية خاصة في هذه الفترة بالذات. إنني أرفض جملة وتفصيلاً التصريحات المتطرفة والمزايدات الكلامية التي تأتي من جزء صغير من الجمهور ولا تمثل الروح الإسرائيلية. ويحلو لي رؤيتكم وأنتم تحشدون طاقاتكم في مجالات الإطفاء ونجمة داود الحمراء والمستشفيات والمساعدة الاجتماعية، بل إن الظاهرة تثلج الصدور، حيث إنها تتماشى مع المجتمع الإسرائيلي الذي نتمنى جميعاً رؤيته. أرجو أن أشكركم وأشجعكم على السير في أعقاب أحلامكم وعدم التخلي عنها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *