الرئيسيةاخبار الاصلمحكمة الصلح بيتح تكفا:” على المحاكم تشديد العقوبات على مخالفي السير الذين يقودون سيارتهم بالاهمال ويشكلون خطرا على مستخدمي السير “
اخبار الاصل

محكمة الصلح بيتح تكفا:” على المحاكم تشديد العقوبات على مخالفي السير الذين يقودون سيارتهم بالاهمال ويشكلون خطرا على مستخدمي السير “

فرضت القاضية ماغي كوهين في محكمة السير في بيتح تكفا، عقوبة السجن الفعلي لمدة 15 عاما على سائقة والتي اهملت في قيادتها للسيارة على شارع بين المدن، وذلك بعد ان كانت مستيقظة لمدة تتعدى 20 ساعة وتسببت في حادث طرق قاتل حيث قتل في الحادث راكب دراجة هوائية محترف.
بناء على قرار المحكمة، يوم 16/4/2011 وفي ساعات الصباح الباكرة قادت السائقة سيارتها بعد ان عملت طيلة ساعات الليل وعلى الرغم من عدم نومها منذ 20 ساعة. خلال سياقتها بسرعة 90كم / الساعة اصطدمت سيارتها بدراجة هوائية وراكبها “طار في الهواء” وقتل على الفور.
بناء على قرار المحكمة، بعد قتلها للمرحوم، تابعت السائقة مسيرها، لم تتحكم بالسيارة وتوقفت فقط بعد ان اصطدمت بحاجز امان على بعد 180 متر من موقع الحدث. بناء على اقوال القاضية، اسباب الحادث هو الاهمال الخطير في سياقة السيارة، خاصة وان السائقة اعترفت انها غير معتادة على السياقة بعد ساعات كثيرة من عدم النوم.
ركزت القاضية في قرارها على اهمية فرض العقوبة المناسبة من اجل ردع الجمهور. واشارت ” في هذا الزمن الذي اصبحت فيه الاهمال في السياقة ضربة صاعقة للدولة، هنالك حاجة دائمة بردع الكثيرين”. وعليه، اشارت القاضية، “المحاكم ملزمة بانزال اشد العقوبات على مخالفي القانون الذين يهملون في قيادة سياراتهم ويشكلون الخطر الكبير على مستخدمي الطرق”.
فرض على السائقة عقوبة السجن الفعلي لمدة 15 شهرا والسجن الاحترازي لمدة 12 شهرا، سحب رخصتها لمدة 13 عاما وغرامة مالية وقدرها 10000 شيكل.
جمعية اور يروك:” يجب ان تشدد المحاكم في عقوباتها على السائقين الذين تسببوا في حوادث الطرق القاتلة. سائق قاد سيارته باهمال يجب ان يعاقب اشد عقوبة، خاصة اولائك الذين تسببوا في قتل ضحايا “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *