الرئيسيةاخبار الاصلويستمر الاغفال: الدراجات الكهربائية نظمت، الكوركينيت لا
اخبار الاصل

ويستمر الاغفال: الدراجات الكهربائية نظمت، الكوركينيت لا

في الاسبوع المنصرم صادقت اللجنة المالية البرلمانية على قوانين الدراجات الكهربائية. ولكن، عند دراسة القانون بعمق يتبين ان وزارة المواصلات تتجاهل كليا قضية الكوركينت الكهربائي وتبقي القضية مفتوحة .

اظهر بحث لجمعية اور يروك انه في حوانيت كثيرة في تل ابيب يباع الكوركينت الكهربائي مع محركات مستحدثة بسرعة 50كم/الساعة واكثر. وزارة المواصلات تتجاهل الكوركينت مع محركات في القوانين الجديدة، ويفسح المجال امام تلك الحوانيت لمواصلة بيع وسائل نقل خطيرة .

القوانين الجديدة حددت انه بالامكان قيادة الدراجات الكهربائية من جيل 14 عاما وما فوق، والسرعة لا تتعدى 25 كم / الساعة ، والسياقة تكون مع خوذة على الراس والسياقة فقط على الشوارع .

شموئيل ابواب المدير العام لجمعية اور يروك:” المصادقة على القوانين بعد نضال مستمر لثلاث سنوات ونصف، هي خطوة هامة ولكن ايضا تضييع لفرصة كبيرة لوزارة المواصلات. الكوركينت مع محرك لا يقل خطورة عن الدراجات الكهربائية وكان من المفضل استغلال انعقاد الجلسة لتنظيم عام وكلي لوسائل النقل الكهربائية ثنائية الدولايب .
الان على الشرطة والسلطات المحلية العمل بجد من اجل تطبيق القوانين وخاصة السياقة مع خوذة. بالمقابل يجب العمل لتنظيم اماكن سير الدراجات “.

بناء على معطيات معهد جيرطنر بين السنوات 2008-2013 دخل المستشفى 127 مريضا، نتيجة حوادث وقعت مع دراجات هوائية او كوركينت مع محرك. عام 2013 في هذه الحوادث اصيب باصابات صعبة وماساوية 13 شخصا، ثمانية منهم سيعيشون مع اعاقة كبيرة والباقي مع اعاقات خفيفة .

التقديرات تبين ان ما يقارب 700 شخص اصيبوا اصابات خفيفة تلقوا العلاج في عيادة او غرفة الطوارئ ولم يضطروا للبقاء في المستشفى – بالمعدل شخصين في كل يوم!

الشريحة الاكبر من المجتمع والتي اصيبت في حوادث الدراجات الكهربائية والكوركينيت هم الاولاد وبالمجمل نصف الذين يرقدون في المستشفى هم من الاولاد والشبيبة بين الاعمار 1 – 17 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.