الرئيسيةاخبار الاصلكل الاحترام والتقدير: بيت جن تحتضن معرض التّعليم العالي وتستضيف 23 جامعة وكليّة اكاديميّة .
اخبار الاصل

كل الاحترام والتقدير: بيت جن تحتضن معرض التّعليم العالي وتستضيف 23 جامعة وكليّة اكاديميّة .

حسام حرب 
    كل الاحترام والتقدير للقيمين على هذا الحدث الكبير الذي استضافته، بكل فخر واعتزاز، بيت جن …..  

بمبادرة من طاقم برنامج رُوّاد التّعليم العالي – الوسط الدّرزي وبالتعاون مع جمعية نسيج ومركز الشباب الاقليمي ، أُقيم اليوم الاثنين 25/2/2019 ، معرض للتّعليم العالي في قاعات النّيل – بيت جن.
إشترك في المعرض طلاب صفوف الثّواني عشر من قُرى مختلفة: بيت جن، الرامة، المغار، كسرى سميع، ساجور، حرفيش، يانوح جث والبقيعة، بالإضافة إلى العشرات من الخرّيجين.

افتُتح اليوم بكلمة ترحيبيّة وشرح مُختصر عن هدف البرنامج من قبل الأستاذ سلمان سويد- مدير طاقم المركّزين في الوسط الدّرزي والشّركسي. ومن بعدها كلمات ترحيبيّة من قبل رُؤساء المجالس الذين حضروا وممثلين عنهم، وهم السّادة: راضي نجم-رئيس مجلس بيت جن، سويد سويد- رئيس مجلس البقيعة، ياسر غضبان- رئيس مجلس كسرى سميع، معضاد سعد- رئيس مجلس يانوح جث، السيّد مجيد فراج مدير قسم المعارف وممثّل عن مجلس الرامة، السيّد جميل غانم- مدير عام مجلس ساجور والاستاذ عفيف خير من المغار .
يُذكر أنّ الرؤساء أثنوا على القيّمين على هذا اليوم وتوجّهوا إلى الطلاب مُؤكدين على ضرورة التعليم العالي في هذا الوقت بالذّات، ملتزمين بدفع عجلة التعليم الى الأمام.
يُذكر ان الاستاذ اشرف جبور مدير برنامج رُوّاد قد ألقى ايضاً كلمة ترحيبيّة، بعدها تم عرض فقرة مميّزة عُرِض من خلالها قصص نجاح من قبل خريجي المدارس الثانويّة من عدّة قُرى وهم :
د. فادي قزل، المهندسة زمرد قبلان حسن، السيّد مصطفى عثمان، الاخصائيّة النفسيّة سونيا ابراهيم، السيّد رامي سعد، المهندس محمد سويد وطبيبة الأسنان سوار حلبي.

– اختتم اليوم بمحطات الموارد الأكاديمية، حيث تجوّل الطلاب بين 20 مؤسسة أكاديميّة وبرامج للتعليم العالي.
أدارت عرافة الاحتفال حلا قزل مركزة المغار ومثال حرب مركزة بيت جن- حرفيش.
في النهاية أجمع المسؤولون والمعلمون على أهمية التعليم العالي ودورهِ في بناء الفكر الانساني لمواجهة الحياة بكافة مجالاتها وفرصها.
يُذكر أنّ جمعية نسيج في بيت جن ومركز الشباب قد ساهموا وتعاونوا مع طاقم رواد لإنجاح هذا اليوم بالإضافه إلى مساهمة طواقم المدارس الثانوية وأقسام التربية في المجالس المحلية.



















































اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.