الرئيسيةاخبار الاصلسامح دبور :الى متى سنبقى مكتوفي الايدي والمخدرات نخرت عظامنا !!
اخبار الاصل

سامح دبور :الى متى سنبقى مكتوفي الايدي والمخدرات نخرت عظامنا !!


تزداد في السنوات الاخيرة بشكل مقلق جدا ظاهرة استعمال المخدرات والمشروبات الروحيه بين اوساط المراهقين والشبيبه في البلاد، وبعض اولياء الامور لا يصدقون ان ابناءهم يمكن ان يستعملوا السموم، فنسمعهم يقولون انا اعرف ابنائي ولا يمكن ان يحدث عندنا امور كهذة.. وعندما يكتشفون ان ابنهم/ابنتهم يتعاطى المخدرات او يشرب الكحول يصعقون ويسالون انفسهم:
كيف حدث هذا؟
كيف لم ندرك؟
كيف لم نلاحظ اي علامات؟

الذهول والالم قد يسببان ردود فعل غاضبه من الوالدين وقد يحتاران ولا يعرفان وكيف يتصرفان ويشعران بالذنب

ان في مجتمع مثل مجتمعنا بات استعمال العقاقير فيه امر مألوف، فالاطباء يصفون للمرضى عقاقير للحد من الالام ومعالجة امراض جسديه ونفسيه، وقد يسئ البعض لاستعمال الادويه لاغراض غير طبيه.

فما هي المخدرات؟
هي مواد طبيعيه او كيماويه تؤثر على الوظائف الجسديه والنفسيه للمستعمل، والمخدرات تصيب الدماغ، وهو المسؤول المركزي عن الجهاز العصبي، واستعمال المخدرات يؤدي الى تغييرات كبيرة في تعامل المتعاطي مع ما حوله دون ان تكون لة قدرة في السيطرة على افعاله، وعندما تصل هذة المواد الى الدماغ تؤثر على الاحساس والادراك،،
مكان عال يظهر للمتعاطي منخفضا دون ان يراودة خوف بالوقوع في الهاويه، او سيارة تقترب يراها بعيدة، وقد يضحك كثيرا او يكتئب كثيرا بشكل غير معقول، واول باول ينتشر المخدر بجسمهم وعندها يكون الوقت فد تاخر ويصبح مدمن…

رسالتي لكم … الى متى سنبقى مكتوفي الايدي وشبابانا وشاباتنا والاقرباء والجيل الصاعد يتلاشون امام اعيننا، اتى الوقت لنقتلع هذة الظاهرة اللعينة …
ومن هنا انا اناشدكم انني مستمر في مسيرتي حتى اقتلع هذة الظاهرة للاجيال ككل… من لديه شخص ويود مساعدتة انا العنوان.. ارشاد وعلاج بسريه تامة

وايضا مستعد لالقاء المحاضرات للتوعية في كل المؤوسسات
اخوكم سامح دبور 0545939939

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *