الرئيسيةاخبار الاصلمنذ بداية العام , قُتل 308 شخصاً في حوادث الطرق
اخبار الاصل

منذ بداية العام , قُتل 308 شخصاً في حوادث الطرق

23.12.18
ملخّص حوادث السير القاتلة أسبوعيا
مقُتل 94 شخصًا من المجتمع العربي في حوادث الطرق منذ بداية العام
منذ بداية العام , قُتل 308 شخصاً في حوادث الطرق
94 شخصاً من المجتمع العربي قتلوا في حوادث الطرق منذ بداية العام , ستة منهم قتلوا الأسبوع الماضي . منذ بداية عام 2018 قتل 308 شخصا في حوادث الطرق , حيث قتل عشرة أشخاص في الأسبوع الماضي . كما تظهر البيانات أن 29 شابًا من الفئة العمرية (15-24) من المجتمع العربي قد قُتلوا في حوادث الطرق منذ بداية العام, قتل اثنان منهم في الأسبوع الماضي.

بيانات حول الإصابات الرئيسية في المجتمع العربي منذ بداية العام:
مقتل 12 طفلاً من الفئة العمرية (0-14) من المجتمع العربي في حوادث الطرق منذ بداية العام .
مقتل 29 شابًا من الفئة العمرية (15-24) من المجتمع العربي في حوادث الطرق منذ بداية العام. اثنان منهم قتلوا الأسبوع الماضي .
ثمانية من كبار السن من الفئة العمرية (65 سنة فأكثر) من المجتمع العربي قُتلوا في حوادث الطرق منذ بداية العام , ثلاثة منهم قُتلوا في الأسبوع الماضي .
مقتل 22 من المشاة من المجتمع العربي في حوادث مرورية منذ بداية العام , قتل اثنان منهم في الأسبوع الماضي .
مقتل 35 سائقًا من المجتمع العربي منذ بداية العام في حوادث الطرق. عشرة منهم من السائقين الشباب (حتى سن 24) .
هناك 159 سائق من المجتمع العربي متورطون في حوادث طرق قاتلة , 44 منهم كانوا من السائقين الشباب (حتى سن 24) .
مقتل 14 شخصا من راكبي الدراجات النارية من المجتمع العربي منذ بداية العام .
مقتل أحد راكبي الدراجات في المجتمع العربي منذ بداية العام .

إيريز كيتا , مدير عام جمعية أور ياروك , يقول: ” ينتهي عام 2018 بانخفاض عدد الوفيات مقارنة بالعام الماضي , مما يثبت لنا أن حوادث الطرق ليست قدرا من السماء , بل هي فشل مستمر. الزيادة في عدد دوريات المرور , كما وعد وزير الأمن العام جلعاد أردان , هو السبب في تخفيض عدد الوفيات هذا العام مقارنة بالعام الماضي , مما يثبت زعمنا أنه من الممكن التغلب على حوادث الطرق والنجاح في هذا الصراع إذا استثمرت الدولة الموارد لإنقاذ الأرواح. للسنة الثانية على التوالي , فشلت الحكومة الإسرائيلية في تحقيق الهدف الذي حددته لنفسها – انخفاض إلى أقل من 300 شخص قُتلوا بسبب حوادث الطرق. في عام آخر , انضمت أكثر من 300 أسرة إلى العائلات الثكلى الآخذة في الازدياد . يجب أن يكون عام 2019 عامًا من الانخفاض المستمر في عدد الوفيات من خلال تحسين البنى التحتية على الطرق الحمراء , وتعزيز إنفاذ الشرطة والتركيز على السكان المعرضين بشدة لخطر الإصابة في حوادث الطرق . “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.