الرئيسيةاخبار الاصلقُتِل من بداية السنة 265 شخصا في حوادث طرق
اخبار الاصل

قُتِل من بداية السنة 265 شخصا في حوادث طرق

ملخص حوادث قاتلة أسبوعي

قُتِل 76 شخصا من المجتمع العربي في حوادث طرق من بداية السنة

قُتِل من بداية السنة 265 شخصا في حوادث طرق

في يوم الأربعاء (7 من تشرين الثاني 2018) أصابت سائقة تبلغ 25 عاما من العمر ولدا يبلغ 5 أعوام من العمر في قرية معاوية القريبة من أم الفحم، وفرّت من موقع الحدث. حيث أصيب الولد البالغ 5 أعوام من العمر بجروح بالغة تعرِّض لخطر الموت، وبعد ذلك تُوُفيَ من جراء جروحه في مستشفى هعيميك في العفولة. فكان الولد الذي قُتِل واحدا من عشرة أشخاص من المجتمع العربي قُتِلوا في الأسبوعين الأخيرين، حيث قُتِل 76 من بداية السنة. وبشكل إجمالي، قُتِل من بداية سنة 2018 265 شخصا في حوادث طرق، حيث قُتِل 28 منهم في الأسبوعين الأخيرين.

معطيات الإصابات المركزية في المجتمع العربي من بداية السنة:

· قُتِل عشرة أولاد (14-0) من المجتمع العربي من بداية السنة في حوادث طرق. حيث قُتِل واحد منهم في الأسبوعين الأخيرين.

· قُتِل 23 فتى/شابا (24-15) من المجتمع العربي من بداية السنة في حوادث طرق. حيث قُتِل ثلاثة منهم في الأسابيع الثلاثة الأخيرة.

· قُتِل أربعة مسنين (65+) من المجتمع العربي في حوادث طرق من بداية السنة.

· قُتِل 16 ماشيا من المجتمع العربي من بداية السنة في حوادث طرق.

· قُتِل 32 سائقا من المجتمع العربي من بداية السنة في حوادث طرق. حيث كان عشرة منهم سائقين فتيانا/شبابا (بأعمار لا تتعدى 24 عاما).

· كان 135 سائقا من المجتمع العربي متورطين في حوادث طرق قاتلة، حيث كان 37 منهم سائقين فتيانا/شبابا (بأعمار لا تتعدى 24 عاما).

· قُتِل 11 راكبا للدراجات النارية من المجتمع العربي من بداية السنة.

· قُتِل راكب دراجة هوائية واحد من المجتمع العربي من بداية السنة.

إيريز كيتا، مدير عام جمعية أور ياروك: “قُتِل 28 شخصا في الطرق في إسرائيل خلال أسبوعين. فإن هذا الوضع الذي تشكل فيه كل سفرة على الطريق رهانا على الحياة، يجب أن يتوقف. حيث يلزم الدولة بذل الجهود لمنع وقوع القتيل القادم في الطريق، والسهر على التربية، والتوعية، وتطبيق القانون على نحو مركَّز واستثمار الموارد في البنى التحتية وخصوصا في الطرق الحمراء والخطرة التي تقع فيها حوادث كثيرة، ويفقد فيها ناس كثار حياتهم. ومن خلال تركيز الجهود لصالح الهدف سيمكننا منع وقوع القتيل القادم في الطرق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *