الرئيسيةاخبار الاصلأهكذا شاءت الأقدار؟!، بقلمي ملكة علي – بيت جن
اخبار الاصل

أهكذا شاءت الأقدار؟!، بقلمي ملكة علي – بيت جن

نُشرت في جريدة الاصل – سويداء القلب
بقلمي ملكة علي – بيت جن 


أهكذا شاءت الأقدار؟!

لو كان الأمر بيدي ..
ما ناح فوق الأيك .. بلبل شادي!
ولجعلت الدمعة في العيد ..
تزهر أيقونة فرح .
فوق خد كل طفل باكي!
لو كان الأمر بيدي ..
لدونتها مرثية السويداء ..
أهزوجة فرح .. فوق شفاه المنادي!!
ولكن، ما بيدي! كيف بيدي ؟!
وفي السويداء .. ذُرفت الدموع مدرارا ..
سُفكت الدماء وجرت أنهارا ..
شرّدوا الأطفال .. وفقأوا عيون العذارى!!
طعنوا الكهولة .. فبات الجميع
هنا .. هناك .. حيارى!
كيف بيدي .؟ وما بيدي!
ففي سويداء العز ..
غطى السواد ضوء القمر ..
لينام الأطفال .. بلا حراك ولا ضجر!
فخدهم فوق الحجر .. قد انكسر!
والقلب في أحشائهم .. قد انفطر
من كثرة ما انتظر!!
أهكذا شاء القدر؟
أن يلطخ داعش وجه القمر .. ؟
أن يحطم القلوب .. وهل يُجبر ما انكسر؟؟
فيا بني أمي! فليُشاع الخبر ..
ما زرعته يد الظلام .. فليحصده البشر ..
فنحن أمة تأبى الذل .. ننشد النور
ولا نقبل الهوان!!
عرضنا مصان .. نموت وقوفا ..
كطير الفينيق .. من الرماد .. إذ قام!
شموسنا ساطعة .. فمن سلطان العروبه ..
ومن المعلم كمال .. تعلمنا الصمود ..
سلاحنا المعرفة .. ولغة الجدود!
عربية هي لغتنا.. وعليها لا نساوم!!
بوحدة الصف .. نقاوم!!
لا ننحني لغير الباري المعبود ..
ودوما أملنا يخضر .. فيعود
يحيا في السجود .. فقط للباري المعبود!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *