الرئيسيةاخبار الاصلاقول للبشر ….! بقلم: سهيل قبلان
اخبار الاصل

اقول للبشر ….! بقلم: سهيل قبلان


اقول للبشر

الزرع في الارض

للحب والاشتال

والري بالمياه

ونكهة العرق

وروعة العمل

توافر الغلال

ضمانة الحياه

ورفعة النفس

والزرع في العقل

في النفس والقلب

للحب والجمال

للصدق في الاقوال

والحسن في السلوك

والري بالحب

باجمل الكلام

واعذب الالحان

واشرف الاخلاق

توافر الغلال

من اجمل الابداع

ضمانة العطاء

لاجمل الافكار

واروع السلوك

والخير للجميع

وروح مبداي

تحقيق اروع التطور

باجمل التقدم

نحو الرياض والسلام

في النفس والحياه

في النهج والافعال

في الفن والانتاج

والخير للجميع

والنطق بالحق

واروع الالهام

للحب والهناء

هذا انا

صداقتي

جميلة ورائعه

وطيدة راسخة

مع العنادل

مع السنابل

مع القلم

مع الكتاب

مع الورود

مع الضياء

والحب للانسان

والخير للجميع

والكدح للجميع

ومبداي يقول

النفس امّاره

بالخير والجمال

في القول والافعال

والحب للانسان

وليس بالشرور والاحقاد

وليس بالسوء

يا راسما

للناس دربهم

الى اماكن البغاء

مكامن الشرور والفساد

والحقد والطغيان

والجور والغرور

والسوء في الافكار

تحجر الشعور

والقتل في الافعال

الى متى البقاء في المستنقع

والشرب من مياهه العادمة

هذا انا

انسج اجمل الكلام من فمر اصيل

مزنرا بالحب للبشر

على ملاعب الحياه اسرة

وكل واحد وواحده

زنبقة

تنمو على ندى المحبة

رذاذها الكثير

فتورق الموال رائعا

للسائرين في دروب الحب والسلام

ويلهجون بالهناء

مسربلين بالسنابل

ويهدلون بالمواويل الشيوعيه

نبيذها

يملا جام عيشهم

يبدد الاطماع والانا

ويغسل الافكار بالشذى

يدغدغ الصدور بالندى

بنفحة الريحان والحبق

مبرهنا لهم

العطف دافئا

والحب عاطفا

والدفء لا يكون الا باللقاء

بالاحتكاك والعناق

بالاحتضان والقبل

بالصدق والوفاء

ينشر اطيب الروائح

يبلل النفوس كلها

ويغسل البيوت كلها

وينفح الاقلام كلها

والنبض في القلوب

بنكهة القندول والرمان والزنابق

والكل يهفو للعبير

في الحب والعطاء والمعيشة

وفي الوشائح

وفي التحاور

وفي التخاطب

وفي التقارب الجميل

ومحو رغبة التسلط

ونزعة الخصام والعداوة

وهتكها الى الابد

يوزع الغيوم حبلى بالمطر

مشغوفة

بالري للثرى

ورؤية الورود والشجر

كل الكروم والحقول

ريانة

وتضمن الافراح للبشر

والخير للجميع زبدة العمل

في عبق المشاعر

جميلة الهدف

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *