الرئيسيةاخبار الاصلمصرع امرأة من دير الاسد واعتقال زوجها
اخبار الاصل

مصرع امرأة من دير الاسد واعتقال زوجها

لقيت امرأة تبلغ من العمر 77 عاما من سكان قرية دير الاسد مصرعها صباح اليوم الاربعاء.

واشارت المعلومات المتوفرة للشرطة الى ان زوج المغدورة والبالغ من العمر 84 عاما اعتقال بشبهة الضلوع في قتلها.

وقالت الناطقة بلسان الشرطة لوبا السمري:” استمرارا للتفاصيل والمعلومات الاولية حول شبهات جريمة قتل امرأة البالغة من العمر حوالي 77 عاما بمنزلها في احدى القرى المجاورة لكرميئيل بالشمال ، يشار على ان البلاغ حول الواقعة كان قد وصل للشرطة بواسطة احد ابناءها الذي قصد منزل والديه في دير الاسد , هناك عثر على والدته وقد فارقت الحياة .

وعلى الفور استدعى الابن الشرطة التي عثرت على علامات عنف في القسم العلوي من جسمها ورأسها.

هذا وتواصل الشرطة التحقيق مع الزوج المشتبه المعتقل البالغ من العمر حوالي 84 عاما اضافة الى اعمال الفحص والتشخيص في ميدان الواقعة مع ترجيح تنفيذ جريمة القتل بواسطة اطاحة وضرب المرحومة بأداه ثقيلة ما.

ومن المتوقع ان تتم احالة المشتبه في ساعات نهار اليوم المقبلة لمحكمة الصلح في عكا لتمديد اعتقاله على ذمة التحقيقات الجارية بمركز شرطة كرميئيل .

تفاصيل اضافية :
من الناطقة بلسان الشرطة لوبا السمري – وفقا للتحقيقات الاولية بجريمة شبهات قتل السيده من دير الاسد يستشف على ان الزوج المشتبة هو نفسة من كان قد قام باستدعاء احد ابناءه مبلغا اياه حول الحاقة الاذى بوالدتة فما كان من الاخير الا ان هرع الى منزل والدية واجدا والدتة وقد فارقتها الحياه فقام بابلاغ افراد اخرين من عائلتة مع استدعاء الاسعافات والاولية التي اقرت امر وفاتها اضافة لابلاغة الشرطة حول الحاصل وبالتالي هرعها الى المكان حيث اعتقلت الزوج المشتبة واحالتة للتحقيقات في مركز شرطة كرميئيل حيث يقوم بالتجاوب مع محققية .
هذا وتم بعد تقييم صوره الوضع وبقرار من قائد لواء الشمال ، اللواء ً زوهر دفير ً الذي عاود مكان وقوع الجريمة القاء مهمة مواصلة التحقيقات في كافة تفاصيل وملابسات هذه القضية على عاتق وحده التحقيقات المركزية ً اليمار ً بالشمال والتي يواصل محققيها مع خبراء التشخيص باعمال الفحص والتحقيق ذات الصلة بما فيها الخلفية التي ما زالت قيد الفحص مع التأكيد على انة لم تسجل في الماضي بالشرطة اية شكاوى حول عنف اسري ما من قبل اي من الطرفين الضالعين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *