الرئيسيةاخبار الاصليوم السبت الماضي: ضحية اخرى من حوادث الساحات
اخبار الاصل

يوم السبت الماضي: ضحية اخرى من حوادث الساحات

جمعية اور يروك:” الدولة والجهات المسؤولة يجب ان يكرسوا الجهد الكاف للمعالجة الفورية والجذرية لمسببات خطر حوادث الساحات في الوسط العربي”.

السبت الماضي، 7 حزيران، قتل طفل من المشهد في حادث دهس في ساحة البيت، من التحقيقات الاولية تبين ان الوالد الذي ساق السيارة دخل الى احد المؤسسات التعليمية بهدف اصطحاب ابنه وعندما ساق سيارته الى الخلف صدم ابنه وارداه قتيلا.

بناء على جمعية اور يروك، آفة حوادث الساحات في الوسط العربي الاسرائيلي، قتلت من الوسط العربي بشكل خاص ومن المجتمع الاسرائيلي بشكل عام، 32 طفلا بين الاعمار 0-4 في السنوات 2009-2013. الحوادث تقع في محيط البيوت، الاماكن المعدة لمواقف السيارات والالعاب. احدى ميزات حوادث الساحات هو السيارات الثقيلة لان حقل الرؤية محدود و ” المساحات الميتة” كثيرة .
بناء على المعطيات، غالبية حوادث الساحات تحدث في الوسط العربي. في عام 2013 على سبيل الذكر لا الحصر، قتل 5 اطفال في حوادث الساحات منهم اربعة من الوسط العربي. عام 2012 قتل 3 اطفال ، جميعهم من الوسط العربي وفي عام 2011 قتل 10 اطفال في حوادث الساحات منهم 9 من الوسط العربي.

من اجل تقليل عدد الاطفال القتلى في حوادث الساحات، يجب زيادة فعاليات وبرامج الشرح في القضية بواسطة جهاز التربية، رجال الدين، فعاليات تسويقية مثل مواقف الشرح والمجلات وارشاد للاهل والسائقين. بالاضافة، يجب تحسين البنى: تنظيم مواقف السيارات الثقيلة وتنظيم بنى تحتية لمواقف السيارات بجانب البيوت الخاصة. وتشجيع السائقين في الوسط العربي لوضع استشعارات السياقة الى الخلف في سياراتهم.

جمعية اور يروك: ” الدولة والجهات المسؤولة يجب ان يكرسوا الجهد الكاف لمعالجة، بشكل عاجل وجذري ، عوامل الخطر لحوادث الساحات في الوسط غير اليهودي. وذلك ايضا بواسطة التربية والشرح المركز للاولاد ولعائلاتهم في الوسط، تطبيق القانون بشكل اقوى في القرى العربية، ومعالجة شاملة في مشاكل البنى التحتية المعطلة، والمعروفة منذ عدة اعوام ولم يتم حلها لغاية الان”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *