الرئيسيةاخبار الاصلسيتم نقل 1 من كل 11 شخصا خلال حياته إلى المستشفى بسبب إصابة في حادث طر
اخبار الاصل

سيتم نقل 1 من كل 11 شخصا خلال حياته إلى المستشفى بسبب إصابة في حادث طر

أور يروك: سيتم نقل 1 من كل 11 شخصا خلال حياته إلى المستشفى بسبب إصابة في حادث طرق.
في منطقة القدس يوجد أكبر عدد لطلبات سيارات الاسعاف لعلاج ضحايا الحوادث
شموئيل أبواف، المدير التنفيذي لجمعية أور يروك: “يجب على الدولة توسيع محطاتها الإسعافية لتقصير المسافات ولتقليل زمن تلقي الجرحى للعلاج الطبي”.

وفقا لبيانات أور يروك سيتم نقل 1 من كل 11 شخصا خلال حياته إلى المستشفى بسبب إصابة في حادث طرق. بالإضافة إلى ذلك، في المتوسط، كل سنة يتم نقل أكثر من 8,500 شخص للمستشفيات بعد الاصابة بجروح في حوادث الطرق، حوالي 1,200 منهم ذوي إصابات خطيرة. هذا يعني أنه سنوياً هذا الأمر يعد أمر بالغ الأهمية ل 1,200 شخص الذين ينتظرون الإجلاء إلى المستشفى الذي قد يكون العامل الحاسم بين الحياة والموت.

وفقا لبيانات أور يروك استناداً نجمة داوود الحمراء، ذهبت فرق جمعية نجمة داوود الحمراء عام 2013 إلى-65,337 من الإنذارات المتعلقة بحوادث السيارات. هذا يعني أنه في المتوسط، يتم يوميا ارسال 180 من مركبات الإنقاذ مثل سيارات الإسعاف والدراجات النارية لعلاج ضحايا الحوادث.

بالمقارنة مع بيانات عام 2012، هناك زيادة بما يقرب من 500 من المكالمات من أجل التعامل مع الحوادث، ففي نفس العام كان هناك 64,844 من الدعوات لتلقي العلاج الطبي بسبب الحوادث. بالمجموع في عام 2013 كان هناك 659,266 من السفريات لطواقم نجمة داوود الحمراء، حوالي 10 في المئة منهم بسبب حوادث السيارات.

سرعة الإجلاء مهم لإنقاذ الأرواح ولكن أيضا المكان الذي يتم إجلاءهم اليه هو عامل هام. وفقا لبيانات أور يروك، في إسرائيل لا يوجد سوى 14 من المراكز للتعامل مع مصابي الصدمة من 26 من المستشفيات في البلاد. هذا يعني أنه هنالك جرحى بشكل خطير الذين يتم إجلاؤهم إلى مستشفيات بعيد لأنه لا يوجد غرف لعلاج الصدمة بالمستشفيات القريبة منهم. هذه الرحلة الطويلة يمكن أن تسفر عن خسائر في الأرواح.

شموئيل أبواف، الرئيس التنفيذي لجمعية أور يروك: “يجب على الدولة تخصيص موارد لإجلاء ولإنقاذ ضحايا حوادث الطرق. يجب توسيع محطاتها الإسعافية لتقصير المسافات ولتقليل زمن تلقي الجرحى للعلاج الطبي لا سيما في المناطق النائية كغور الأردن وهضبة الجولان. العلاج الطبي السريع اثبت أنه منقذ للأرواح”.

في منطقة القدس -أكبر عدد لطلبات سيارات الاسعاف لعلاج ضحايا الحوادث، سنة 2013
في منطقة القدس وجهت 10209 من الدعوات للإسعاف بسبب الحوادث، في عام 2013، 10 في المائة من جميع المكالمات الطبية في المنطقة.
في منطقة دان وجهت 9305 من الدعوات للإسعاف بسبب الحوادث، في عام 2013، 10 في المائة من جميع المكالمات الطبية في المنطقة.
في منطقة يركون وجهت 9004 من الدعوات للإسعاف بسبب الحوادث، في عام 2013، 11 في المائة من جميع المكالمات الطبية في المنطقة.
في منطقة ايالون وجهت 8842 من الدعوات للإسعاف بسبب الحوادث، في عام 2013، 9 في المائة من جميع المكالمات الطبية في المنطقة.
في منطقة الكرمل وجهت 5046 من الدعوات للإسعاف بسبب الحوادث، في عام 2013، 9 في المائة من جميع المكالمات الطبية في المنطقة.
في منطقة النقب وجهت 4787 من الدعوات للإسعاف بسبب الحوادث، في عام 2013، 9 في المائة من جميع المكالمات الطبية في المنطقة.
في منطقة لاخيش وجهت 4692 من الدعوات للإسعاف بسبب الحوادث، في عام 2013، 9 في المائة من جميع المكالمات الطبية في المنطقة.
في منطقة الشارون وجهت 4277 من الدعوات للإسعاف بسبب الحوادث، في عام 2013، 9 في المائة من جميع المكالمات الطبية في المنطقة.
في منطقة اشر وجهت 3909 من الدعوات للإسعاف بسبب الحوادث، في عام 2013، 15 في المائة من جميع المكالمات الطبية في المنطقة.
في منطقة الجلبوع وجهت 2954 من الدعوات للإسعاف بسبب الحوادث، في عام 2013، 12 في المائة من جميع المكالمات الطبية في المنطقة.
في منطقة يردين وجهت 2312 من الدعوات للإسعاف بسبب الحوادث، في عام 2013، 10 في المائة من جميع المكالمات الطبية في المنطقة.

الإجلاء السريع للجرحى إلى المستشفيات مسألة هامة. هذا ما يسمى “ساعة ذهبية”، الفترة الحرجة التي ستحدد مصير المصابين. العلاج الطبي السريع يمكن يحدد ما إذا كان الشخص المتضرر سيعيش أو سيموت، فضلا عن أنها حاسمة لشفائه.
من أجل اختصار الوقت للإجلاء، يجب زيادة عدد مراكز الصدمات النفسية في البلاد، لا سيما في المناطق النائية، من أجل تمكين علاج طبي سريع للأشخاص المصابين ومناسب لحالهم الحرجة. بالإضافة إلى ذلك، يجب زيادة الوعي لدى السائقين بأهمية اجلاء المسار الخاص بسيارات الإسعاف، لكي يصلوا في أقصر وقت للمستشفى. كذلك يجب زيادة مراكز نجمة داوود الحمراء للإسعاف لتصل أماكن بعيدة في الشمال والجنوب من أجل الرعاية الطبية وإجلاء جميع سكان إسرائيل بسرعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *