الرئيسيةاخبار الاصلأور يروك: أرتفاع ب%40 تقريبًا في عدد الشباب اللذين قتلوا في حوادث الطرق.
اخبار الاصل

أور يروك: أرتفاع ب%40 تقريبًا في عدد الشباب اللذين قتلوا في حوادث الطرق.

الشباب ينقصهم التجربة في السياقة، وهم دائمًا تحت ضغط اجتماعي متواصل ويقودون في الساعات التعب الكبير. هذة هي بعض الاسباب التي أدت الى موت 22 شابًا من أعمار 15-24 سنة الذين قتلوا في حوادث طرق داخل المدن خلال عام 2016. من خلال إحصائيات جمعية الضوء الاخضر التي تنبثق من لجنة الاحصائيات المركزية، هنالك ارتفاع ب %38 في عدد الشباب من هذا الجيل الذين قتلوا في أول 11 شهرًا من سنة 2016،مقارنة مع نفس الفترة من عام 2015، التي من خلالها قتلوا 16 شابًا.
كما ويستدل من الاحصائيات، بانة في الاشهر كانون أول – تشرين ثاني سنة 2016 أصيبوا في حوادث الطرق في المدن 2830 شابًا، رقمًا يوازي تقريبًا ل- 2849 شابًا مصابًا في حوادث الطرق في أول 11 شهرًا من عام 2015 وكذلك تبين بانه هنالك 231 شابًا من أعمار 15-24 عامًا أصيبوا بصوره خطيره في تلك الفترة من سنه 2016 بمقارنه مع 245 شابًا الذين اصيبوا بصورة خطيرة في نفس الفترة من سنة 2015.
هناك نتيجة مفاجئة بأنه مع الأخذ بالاعتبار بأن تل أبيب تحسب كمدينه الشباب ولكن القدس هي التي كان فيها العدد الأكبر من اصابات الشباب , في أول 11 شهرا من سنة 2016 أصيبوا في أورشليم 300 شابا في حوادث بمقارنة 269 اللذين أصيبوا في تل أبيب.
صمويل ابواب، مدير عام جمعية الضوء الأخضر: “في سنة 2016 سائقون شباب كانوا قد تورطوا في أكثر من 20% من حوادث الطرق الدامية في إسرائيل, سائقون شباب هم منعدمي المهنية في القيادة ولذلك يجب أضافة تعليم أسس السلامة على الطرق في نطاق المدارس, وأيضا أضافة سيارات لشرطة السير للتشديد على السائقين في الشوارع وضبط قوانين السير لكي تردع الشباب من مخالفة القوانين, مثل السياقة تحت تأثير المشروبات الروحية والسياقة بسرعه فائقة, مخالفات خطيرة التي تنتهي بالموت”.
من استطلاع أجروه شبيبة جمعية الضوء الاخضر يبين مدى تصرفات الشبيبة في القيادة في دولة إسرائيل. من الإحصاء تبين صوره مخيفه التي تظهر لنا بأن الجيل الصاعد يقود بسرعه فائقة, يتكلمون في الهاتف النقال خلال القيادة, لا يستعملون حزام الأمان, يقطعون المفارق في الضوء الأحمر ولا يعطون حق الأسبقية للمشاة أينما كانوا.
من نتائج الاستطلاع:
85% من الشباب يقرون بأنهم اذا كانوا كسائقين او بجانب السائق لا يعطون حق الأسبقية للمشاة في ألاماكن المحددة لها.
83% من الشباب او من يقود هم لا يستعملوا حزام الأمان في قيادتهم داخل المدن.
63% من الشباب يقرون بأنه دائما او أحيانا عندما يقودون او يكونون بداخل سيارة يقودها صاحبهم السرعة تكون فائقة عن المسموح.
46% من الشباب اللذين يقودون او يركبون مع اصحابهم يتكلمون في الهواتف بدون سماعه في خلال قيادتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *