الرئيسيةاخبار الاصلمن شان الله العالي انتبهوا عالطريق:وغسلتيني يا امي بدمعيك ولبستيني ثياب عريس بس ما كنتي فرحانه يا امي
اخبار الاصل

من شان الله العالي انتبهوا عالطريق:وغسلتيني يا امي بدمعيك ولبستيني ثياب عريس بس ما كنتي فرحانه يا امي

.. هذا ما كتبته شابة باسم شهرزاد ( اسم مستعار ) من مجدل شمس على روح المرحوم ابن مسعدة في الجولان حسين رياض ابراهيم (19 عاما) بعد وفاته جراء حادث طرق ذاتي وقع ليل يوم 18/8/2016 بينما أصيب صديقه الشاب نائل عمار صبرا (18 عاماً) إصابات خطيرة،

 يا امي كنّا مسرعين بالسيارة …

اي … 

وكنا عم نتضحك ..

 وصوت الموسيقى عالي .. 

وكان الجو رواق 

وجنون ..

وحلو 

وما بعرف كيف برمشة تفركشنا بالحاجز الاسمنت .. 

ما عم اتذكر … 

بس حسّيت بطعمة دم ب تمي .

 … 

بعدين بطلت حس بشي 

يا امي 

بس شايف كل شي … 

وصرت أتمشى بين الكل

بس ما حدا شايفني … 

يا امي كان  الكل عم  يصرخوا ..

وإسعاف  

واطفائية 

وأضواء حمرة

 وزعيق..

وناس ملبكة.. 

بعدين 

أخذوني عالعيادة 

وشفتن عمحاولوا يطبيبوني .. 

بس الطبيب قال 

الله يرحموا… مات 

هاتوا الكفن هات 

وانتي كنتي هنيك يامو ..

  

شفتك راكعة عالارض وعم تصرخي .. 

وانا قلك يامو لاكني انا هون ..

وانتي منك شايفتيني

رحت عند ابي وقلتلو يابي لاكني هون 

بس ما كان يسمعني 

كانوا دموعوا عم يحرقوا خدو  

واخي 

وأختي 

ماحدا كان شايفني  

وعرفت ساعتا .. انو انا قطعت هاد العالم …

وصرت من غير عالم 

 

بعدين 

أخذوني عالبيت 

وغسلتيني يامو بدمعك 

ولبستيني تياب عريس …

ما انتي حلمك كان تشوفيني عريس 

وتفرحي فيني ! 

بس ما كنتي فرحانة يامو 

كان صدرك مخزق 

وقلبك بالوجع

عميغرق! 

 

وحطوا جسمي الازرق بتابوت 

والصريخ ثقب فجوة لسكوت 

 

وحملوني يامو على بيت الشعب 

كان الكل عميبكي 

والصريخ كان عميوجعني .. 

وانا عمأبكي من الخوف وما حدا سامعني 

 

وانتي قاعدة يامو فوق جثماني 

ودمعك 

دم ! 

 

مجبول بالغصة وبالهم 

 

وانا ملمس عوجك … 

وقلك حاج تبكي يا اغلا من الروح 

دمعك عم شلخ  قلبي والروح 

و خواتي 

وهنيك خلاتي

وعماتي

 ورفقاتي

 عميبكوا

وصارت الساعة عشرة 

وصار الكل

يصرخ 

ويعيط

وأختي تخبط على قزاز تابوتي وتقلن بدّي بوسوا 

اخر بوسة كرمال الله 

بدّي المس خدو  دخيلكون.. 

بدّي ملمس ع وجو دخيلكون

وما سمحولا تفتح قزاز تابوتي .. 

 

وانا خفت  يا أمي 

توسلتك ما ياخذوني 

قلتلك  بخاف من عتم القبر 

قلتلك لساتني زغير .. 

يامو كرمال الله 

التوبة

التوبة ما اسمع كلامك 

التوبة خلص ما عاد اسرع 

التوبة .. خلص راح انتبه عحالي 

متل ما كنتي توصيني .. وحياة دمعك

راح انتبه لحالي 

بس رديني ع حضنك يامو  

ما تسمحيلون ياخذوني

بس ما كنتي تسمعيني  

ركضت عند ابي 

ركعت عند اجريه 

قلتلو دخيلك يابي 

ما تخليهن ياخذوني..  

دخيلك دخيلك سامحني انا أسف 

وحياة رجفة إيديك 

وبحة صوتك

 راح اسمع كلامك من هون وطالع 

وراح انتبه انا  وما راح استهتر بالشارع 

بس ما تخليهن ياخذوني عالقبر ! 

القبر بارد 

وريحتو بشعة 

وما في حدا 

وانا خايف … 

بس ابي كمان ما سمعني .. 

واخذو تابوتي 

وتشرذم صوتي 

وحملوني لهنيك يا امي 

وقبروني .. 

أخذوني منك 

هنن 

والشارع 

والسرعة 

ولجنان

كفنوني بالأبيض  

وأخذوني منك يا ست الحنان 

  .. 

رشوا قبري بالجوري والفل 

والنور  من صبحو صار ظل 

وقبروني يا ست الكل 

 

كرمال الله سامحيني 

 

انا أسف يا امي سامحيني  

حرقت قلبك سامحيني 

انا أسف يا اختي 

وخيي 

وبيي 

انا أسف يا رفقاتي 

راحت هدر حياتي 

عجّل الشارع مماتي

 

دخيلكون انتبهوا عالطريق .. 

وما تشعلوا بحبابكن 

حريق

 

ما تكسروا بخاطر الغوالي 

كرمال الرب العالي 

انتبهوا عالطريق 

 

بخاطرك يمي..

 

 

 

شهرزاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *