الرئيسيةاخبار الاصلحبيبتي….. قريتي بقلم: نايف علي
اخبار الاصل

حبيبتي….. قريتي بقلم: نايف علي

حبيبتي….. قريتي

بقلم: نايف علي 

ناداني حُبُّكِ من قَبْلِ تكويني
وما عَرَفْتُ الحُبَّ بَعْدُ
ولا فاضَ بي حنيني..
فكُنْتِ ليَ البَرْقُ
وكُنْتِ ليَ الرَّعْدُ
كُنْتِ ليَ الشَّوقُ
وكُنْتِ ليَ السَّعْدُ
فعامَلْتُ النّاسَ بالحُسْنى
كيفَ لا… !!
وقدْ خاطبوني بالّلينِ
وفَرشْتُ لهمُ الأرْضَ ورْداً
وفتَحْتُ البّابَ سَعْداً
وقَطَفْتُ كُلَّ الرّياحينِ
كيفَ لا..!!
وبأَطْرافِ البَنانِ
زاحوا الهمَّ عن جبيني…
فأَطْعَمْتُهُم جسدي
وقدّمْتُ لَهُمْ ولدي
وضَحّيتُ بالغالي
لأَجْلكَ بلدي..
ونضَحْتُ أَهْلَكَ بَدمْعِ عيوني

 

كيف لا..!!
وهُمُ السَّعْدُ في قلبي
والرّوحُ في جنبي
وأَفراحُ قلبيَ الحزينِ
فزرعْتُ الفِكْرَ حُلْماً يانِعاً
ومشيْتُ الدرّبَ قانِعاً
بجمالِ ما تبقّى مِن العُمْرِ
وروعةِ الباقي مِنَ السّنينِ
فلمّا صاروا حيرى حزانى
واكفهَرَّ وجهُ البدْرِ في سمانا
وباتتْ دموعُ الهجرِ
تزدادُ.. فتحرِقُ قلبيَ كالجَمْرِ
وتنسابُ على خدّي وتكويني..
أَفَلا تعذُروني ؟
إذا جُنَّ جنوني.. من القهرِ
كيف لا…!!
وجرحُكِ بلدي.. حبيبتي
بات ينزِفُ من شراييني….
نايف ( 30.5.14 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.