الرئيسيةاخبار الاصلفراس سويد …. فانوس الكرمل
اخبار الاصل

فراس سويد …. فانوس الكرمل

بسم الله الرحمن الرحيم
الشيخ ..الفنان ..العم..الاخ ابو الرايق مجيد ابو ركن …
منذ ايام قليله قمزت ورفيقة دربي الى جبال الكرمل متوجها الى دار الشيخ الدكتور فايز عزام مهنئا اياه باصدار كتابه الجديد وفوجئت عندما ناولني كتاب مذكراتك (بين الضوء والظل) وقال بلهجته الهادئه هذا إلك … سررت وارتسمت على وجهي ابتسامه اكبر من الفروض والمطلوب بهيك وضع … فأخفيتها لألا يراني الاستاذ فايز مندهشا هلقد..فلم تكن هذه الابتسامه إلا لأني كنت واثقا بأنك ستكتب مذكراتك وابتسمت اكبر من المره الاولى بكثير عندما قرأت مضمون المذكرات .

 

ايها الفانوس الذي اضاء دروب الكرمل والبلاد في زمن كانت الفوانيس تطفأ وتكسّر ..انت يا ابو الرايق فنان اصيل عصامي محبوب والثوب الذي لبسته في المسيره المسرحيه التربويه الطويله كان مفصلا من اجلك … اثرت في المجتمع وتأثرت به لقد كنت في المجال المسرحي نبع الكرمل والساقيه النشيطه الدفاقه والتي تبق من الارض على طول ..كما في النشاطات الثقافيه والرياضيه .
كنت بدي اقلك سر وهو انو وخلال تجوالي في تقديم الفعاليات المسرحيه التربويه في الكرمل وكانت بصوره دائمه لأني اعتبر نفسي ابن الكرمل ايضا ..كان اسمك يتردد في كل مدرسه وعند كل مدير ومعلمين وعن عطائك حكوا كوام كوام ودايما حدا يقول لي بتعرف مجيد ابو ركن ؟؟ وعندما عملت اول مره مع الفنان المصور امل ابو صالح قال لي يجب ان تتعرف على العم مجيد ..وعندما ذهبت لزيارة العم الشيخ ابو سليمان صنديد وهب واهداني كتب عن الكرمل واخبرني عنك وعن بداياتك وتبرعك.. حتى بدأت تتبلور عنك في مخيلتي صوره شلبيه اسميتها (المعلم مجيد ) وعندما ذهبت لأشارك بمسرحية الامر للدكتور مسعود حمدان لمسرح النقاب مع المخرج صالح عزام كنت واثقا انك بين الحضور ترى امتداد عطائك …وكنت دائما اتسائل وانا على خشبة المسرح في الكرمل هل المعلم مجيد يراني ؟؟
وعندما علمت انك توجهت الى الدين فرحت من اجلك وبعده بسنوات سرت بخطاك … وزيك افتخر لا انسى ولن انسى مسيرة عمر في تقديم الثقافه والمسرح المؤثره بين الناس
فأنت كالمسرح الذي عشقته وأتقنته …مؤثر…
كمان شغله بتأسف عليها اني ما اشتغلت معك في المسرح بس كان الي شرف العمل مع من بفضل بداياتك استمروا الشيخ الفنان مجيب منصور والفنان شادي فخر الدين والدكتور الشيخ حسام منصور والدكتور مسعود حمدان والمخرج صالح عزام
بالآخر سأقول مبروكه المذكرات مش بس إلك لكل الاهل في الكرمل والبلاد عامه وتحيه لكل الذين شدوا عليك تكتبها …كما قال لي مره زمان الشيخ الاستاذ زيدان عطشه والمرحوم الاستاذ نزيه خير في للناس عليك حق انك تعطيهم دائما وانا اقولها لك مع اني على علم بحالتك الصحيه متأملا من الله عز وجل ان تتعافى .
ايها المعلم الفانوس :
مهما تكون في جوانب الظل .. فنحن نراك جيدا وستبقى ضوء

ابو مجد فراس سويد
البقيعه ايار 2014

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *