الرئيسيةاخبار الاصلزيادة بأكثر من 20% في عدد الشباب الذين أصيبوا في حوادث الدراجات النارية في المدن
اخبار الاصل

زيادة بأكثر من 20% في عدد الشباب الذين أصيبوا في حوادث الدراجات النارية في المدن

جمعية أور يروك:
زيادة بأكثر من 20% في عدد الشباب الذين أصيبوا في حوادث الدراجات النارية في المدن
القدس تتصدر على تل أبيب -متصدرة في عدد راكبي الدراجات النارية الشباب الذين قتلوا في إسرائيل.
شموئيل أبواف، المدير التنفيذي لجمعية أور يروك: “دولة إسرائيل تتخلى عن راكبيها”

798 من الشباب (15-24 سنة) أصيبوا في حوادث الطرق في عام 2013 عند قيادتهم للدراجات النارية في داخل المدن. وفقا لبيانات جمعية أور يروك استناداً إلى بيانات المكتب المركزي للإحصاء. الزيادة قدرها 21 في المائة في عدد الضحايا مقارنة مع عام 2012، التي أصيب خلالها 657 من الشباب في حوادث الدراجات النارية.

عدد الشباب الذين قتلوا في عام 2013 أثناء ركوبهم على المركبات ذوات العجلتين في المدن زاد كثيرا: ثمانية ركاب لقوا مصرعهم في عام 2013 مقارنة مع خمسة ركاب في عام 2012. بالإضافة إلى ذلك، وفقا للبيانات في عام 2013 أصيب بشكل خطير 102 من الشباب عند ركوبهم للدراجات النارية بالمدن– بالمعدل حوالي إصابتين خطيرتين بالأسبوع.

بالمعدل، يُصاب كل سنة داخل المدن حوالي 885 من راكبي الدراجات النارية من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15-24، ويقتل حوالي سبعة ركاب في المناطق المدنية (2004-2013).

شموئيل أبواف، المدير التنفيذي لجمعية أور يروك: ” مزيج من الشباب والمركبات ذوات العجلتين، يضع السكان الشباب بشكل خطر للغاية. لذلك، يجب على الدولة رفع سن الحصول على رخصة قيادة الدراجة النارية وتمديد فترة الدراسة والتدريب، حتى يتسنى أولئك الشباب للحصول على أكثر خبرة وأكثر معرفة حول المخاطر المتعلقة بركوب المركبات ذوات العجلتين. بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تزيد الدولة التفسير والتعليم لراكبي الدراجات النارية ووعيهم لأهمية ارتداء الملابس الساطعة في الليل وتشغيل الأضواء في النهار”.

 

القدس هي الشركة رائدة في عدد الشباب الذين أصيبوا أثناء قيادة دراجة نارية/
في القدس أصيب 119 من راكبي الدراجات النارية الشباب (15-24) في عام 2013.
في تل أبيب أصيب 114 من راكبي الدراجات النارية الشباب (15-24) في عام 2013.
في بيتاح تيكفا أصيب 50 من راكبي الدراجات النارية الشباب (15-24) في عام 2013.
في حيفا أصيب 37 من راكبي الدراجات النارية الشباب (15-24) في عام 2013.
في نتانيا أصيب 36 من راكبي الدراجات النارية الشباب (15-24) في عام 2013.
في حولون أصيب 33 من راكبي الدراجات النارية الشباب (15-24) في عام 2013.

تقرير صادر عن جمعية أور يروك، يكشف أنه يُقتل بالمعدل في السنة حوالي 40 من راكبي الدراجات النارية، وأن النوع الأكثر شيوعاً من الحوادث التي يقتل أو يصاب بها بشدة راكبي الدراجات النارية، هو حادث الاصطدام من المقدمة والأطراف. البيانات مثيرة للقلق لا سيما لأن عدد الذين يقتلون في حوادث الطرق في السنوات الأخيرة يتناقص بينما عدد ركاب الدراجات النارية الذين يقتلون أو يصابون بجروح خطيرة يرتفع.

بالإضافة إلى ذلك، تبيّن أن سن مشاركة الشباب من راكبي الدراجات النارية (17-24) في الحوادث الشديدة، أعلى من غيرها المجموعات. أحد الأسباب للعدد المرتفع من ضحايا الشباب سائقي الدراجات النارية هو كيفية التدريب والتعليم المتدني قبل الحصول على رخصة القيادة.

هناك سبب آخر لإصابة الشباب سائقي الدراجات النارية، وهو غياب النضج لديهم فضلا عن قلة الخبرة: للشباب الذين يحصلون على ترخيص قيادة الدراجات النارية، غير واجب أن تكون فترة من الزمن مع مرافق، للتوجيه وللتدلي عن قلة الخبرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *