الرئيسيةاخبار الاصلالسجن لمدة 4.5 سنوات على مجرم فر من مكان حادث طرق بعد ان قتل مسنة
اخبار الاصل

السجن لمدة 4.5 سنوات على مجرم فر من مكان حادث طرق بعد ان قتل مسنة

المحكمة المركزية في بئر السبع حكمت بالسجن لمدة 4.5 سنوات على سائق قتل مسنة (84 عاما) .جمعية اور يروك:” على المحاكم ان تطبق القانون مع المجرمين الفارين وانزال اشد العقوبات كما ينص عليه القانون”.
القاضي يوأل عيدن من المحكمة المركزية بئر السبع ، فرض، بداية هذا الشهر، عقوبة السجن الفعلي لمدة 4.5 سنوات على مجرم سير دائم، صاحب اسبقيات جنائية، والذي صدم مسنة كانت تسير في الطريق وعمرها 84 عاما وفر من مكان الحادث وعمل كل ما باستطاعته من اجل اخفاء ادلة الحادث.
المتهم (30عاما)، صاحب اسبقيات جنائية عدة تشمل مخالفات العنف، الاعتداء، السطو، الاقتحام، الحاق الاضرار المقصودة بالسيارات والحصول على املاك عن طريق الاجرام. بالاضافة الى ماضيه الجنائي، المتهم ادين في 13 مخالفة سابقة بتهم سير مختلفة، والتي فيها تم سحب رخصته لمدة 5 اشهر، وخلال فترة سحب الرخصة قام بذلك الحادث ومخالفات اخرى. لحظة وقوع الحادث السائق المتهم لم يتوقف ليساعد المسنة وانما فر من المكان وعمل بمساعدة اخرين على اخفاء الادلة وعدم تورطه في الحادث وتشويش مجريات تحقيق الشرطة.
تم التركيز في لائحة الاتهام التي قدمت ضده ان باعماله تلك مس المتهم بمعايير واخلاقيات اجتماعية محصنة في حياة البشر، مساعدة الغير، التعاطف الاجتماعي والاخلاق، سلطة القانون والنظام الجماهيري. بالاضافة الى ذلك تم التركيز على مخالفة الهروب من مكان الحادث ومنع تقديم المساعدة الفورية للمصاب بالحادث، وان العقوبة التي ينص عليها القانون تصل الى 14 سنة سجن فعلي، وذلك من اجل الدفاع عن المصلحة العامة.
الجدير بالذكر، انه ونتيجة لصفقة الادعاء لم توجه للجاني تهمة التسبب بالقتل نتيجة الاهمال وانما ، فقط، تهم الهروب من المكان ومخالفات القيادة والرخصة مسحوبة ومن دون تامين .
قبل اصدار الحكم، تطرق القاضي لمخالفات السائق قائلا:” بتنفيذ المخالفات وطريقة تنفيذهم مس المتهم بمعايير محصنة والتي في اساسها- الحفاظ على كمال جسم الانسان عن طريق تقديم المساعدة الطبية الفورية للمصاب في حادث طرق، بالاضافة الى الامتناع عن الهروب والتملص من المسؤولية والتسهيل على سلطات تطبيق القانون في معرفة الجاني للحادث”، كذلك، اضاف القاضي ان ” بتنفيذ المخالفات اثناء سحب الرخصة وبدون تامين، شكل خطرا على مستخدمين بسطاء اخرين للشارع وسلامتهم ومس ايضا بالمصلحة العامة بالدفاع عن مستخدمي الشوارع”.
فرض على المتهم عقوبة السجن الفعلي لمدة 4.5 سنوات، السجن الاحترازي لمدة 10 سنوات، غرامة مالية وقدرها 5 الاف شيكل وتعويض ورثة المرحومة بمبلغ 50 الف شيكل”.
بناء على جمعية اور يروك، حوادث اضرب واهرب هي ظاهرة منتشرة في اسرائيل، مخالفة الهروب من مكان الحادث، وبناء على القانون ايضا، في غاية الخطورة، اخطر بكثير من مخالفة الدهس. في اسرائيل يحدث سنويا ما يقارب 800 حادث اضرب واهرب والتي فيها يلقى عشرات الاشخاص مصرعهم بالاضافة الى مئات المصابين اصابات صعبة.
جمعية اور يروك:” ” اضرب واهرب” ليست فقط مخالفة سير خطرة. انما ايضا مخالفة غير اخلاقية وغير اجتماعية ، هي المخالفة الاكثر قسوة والاكثر قرفا. على المحاكم انزال اشد العقوبات والتي ينص عليها القانون على المخالفين الفارين . يجب على المحكمة ان تصدر رسالة صارمة ورادعة – لا تسامح لمن يترك مصابين في الميدان”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *