الرئيسيةاخبار الاصلأور ياروك: طرأ في 2017 ارتفاع ب-%72 لعدد الفتيان والشباب الذين قُتِلوا في الليل في حوادث طرق في المناطق الحضرية
اخبار الاصل

أور ياروك: طرأ في 2017 ارتفاع ب-%72 لعدد الفتيان والشباب الذين قُتِلوا في الليل في حوادث طرق في المناطق الحضرية

تقترب عطلة الصيف فستخرج الآلاف من أبناء الشبيبة والطلاب لعطلة طويلة، سيقضون الوقت خلالها حتى بواكير الصباح في النوادي، والحفلات والجولات مع أصدقائهم في الشوارع. حيث في بعض من الحالات سيتناولون المشروبات الكحولية، وبعضهم سيسوقون السيارات وهم تعبانون، وعلى أي حال قد تعرّض هذه التسَلّيات هؤلاء الفتيان والشباب لخطر التورط في حوادث طرق بالمقارنة مع باقي السنة.

واستنادا إلى معطيات جمعية أور ياروك المعتمدة على معطيات دائرة الإحصاء المركزية، قُتِل في سنة 2017 في حوادث طرق في المناطق الحضرية 19 فتى وشابا في أعمار 34-15 في ساعات الليل (4:00-22:00)، مما يعني ارتفاعا ب-%72 بالمقارنة مع السنة السابقة لها. فهذه هي فعلا السنة التي قُتِل فيها أكبر عدد من الفتيان والشباب في الليل في المدن والبلدات منذ أربع سنوات. وفي المناطق الحضرية تعرّض للإصابة في سنة 2017 1067 فتى وشابا في ساعات الليل وأصيب 105 بجروح بالغة.

تصوير: اور يروك
ويتبين أيضا من المعطيات بأنه في سنة 2017، وعلى أنحاء البلاد، تعرّض للإصابة 1864 فتى وشابا، وقُتِل 44 فتى وشابا وأصيب 191 بجروح بالغة. وبالإضافة لذلك وُجِد أن أغلبية كبيرة جدا من القتلى في حوادث في سنة 2017 هي رجال- قُتِل 37 رجلا في مقابل سبع فتيات/شابات. حيث يكون عدد المصابين الرجال (1297) أكثر من ضعفيْ عدد النساء اللواتي أصِبْن (567).

إيريز كيتا، مدير عام جمعية أور ياروك: “إن أمر الحوادث والمصابين الفتيان والشباب في ساعات الليل لا يكون قدرا سماويا، وتملك الدولة المسؤولية والقدرة على معالجة الوضع وحماية مواطنيها من الأخطار. فتدل المعطيات على مدى خطورة الليل في الطرق على الفتيان والشباب الذين يخرجون للتسلّي، وتتحمل وزارة المواصلات المسؤولية عن أن تعرض لهم حلولا من المواصلات العمومية ستنقذ حياة الكثار. حيث يجب تطوير المواصلات العمومية في إسرائيل لكي تسهّل على الفتيان والشباب الوصول إلى أماكن التسلية على نحو آمن. وكلما تكون المواصلات العمومية في الليل أكثر راحة، وفعالية وقابلية للاستعمال- سيفضلها أكثر من الفتيان والشباب على السفر في سياراتهم الخاصة، وسيكون هناك أقل من الحوادث وأقل من المصابين. وتتحمل الدولة واجبا من تغيير وتدعيم المواصلات العمومية في إسرائيل في ساعات الليل، وخصوصا في نهايات الأسابيع والعطلات وخاصة في أشهر الصيف التي يرتفع فيها عدد المتسلين في ساعات الليل”.

تصوير: اور يروك

تكون الناصرة الأخطر للفتيان والشباب في الليل

· في الناصرة أصيب في العقد الأخير (2017-2008) 142 فتى وشابا (34-15) في حوادث طرق في ساعات الليل (4:00-22:00) ومن ضمنهم قُتِل فتيان/شابان.

· في سخنين أصيب في العقد الأخير (2017-2008) 93 فتى وشابا (34-15) في حوادث طرق في ساعات الليل (4:00-22:00) ومن ضمنهم قُتِل فتيان/شابان.

· في جديدة مكر أصيب في العقد الأخير (2017-2008) 70 فتى وشابا (34-15) في حوادث طرق في ساعات الليل (4:00-22:00) ومن ضمنهم قُتِل أربعة فتيان/شباب.

· في الطيرة أصيب في العقد الأخير (2017-2008) 67 فتى وشابا (34-15) في حوادث طرق في ساعات الليل (4:00-22:00) ومن ضمنهم قُتِل فتى واحد.

· في باقة الغربية أصيب في العقد الأخير (2017-2008) 65 فتى وشابا (34-15) في حوادث طرق في ساعات الليل (4:00-22:00) ومن ضمنهم قُتِل فتى واحد.

· في الطيبة أصيب في العقد الأخير (2017-2008) 65 فتى وشابا (34-15) في حوادث طرق في ساعات الليل (4:00-22:00) ومن ضمنهم قُتِل فتى واحد.

· في دالية الكرمل أصيب في العقد الأخير (2017-2008) 62 فتى وشابا (34-15) في حوادث طرق في ساعات الليل (4:00-22:00) ومن ضمنهم قُتِل فتيان/شابان.

· في أم الفحم أصيب في العقد الأخير (2017-2008) 62 فتى وشابا (34-15) في حوادث طرق في ساعات الليل (4:00-22:00) ومن ضمنهم قُتِل فتى واحد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *