الرئيسيةاخبار الاصلفايز عزام راي قي عادات التعزية ومواقيتها ونظامها
اخبار الاصل

فايز عزام راي قي عادات التعزية ومواقيتها ونظامها

إن عادت التعزية عند بني معروف تتسم بمهابة ووقار ونظام ومشاركة تكاد تكون خاصة بهم ومميزة لهم ومنفردين بها. منها:
وجود آماكن عامة للتعزية في كل قرية تعفي أهالي الفقيد من فتح بيوتهم وإعداد أماكن ومقاعد للمعزين.
كلمات التعزية وأسلوب تقديمها يبعث الطمأنينة بنفوس آهل الفقيد.
عدم التدخين في محافل التعزية
عدم تقديم ضيافة من نقل واكل ومشروب.
عدم إقامة أسبوع او مناسبات ذكرى للفقيد.
عدم زيارة القبور سنويا او في المناسبات.
السلام مقابلة لا مصافحة ولا عناقا، لما فيه من تخفيف على أهل الفقيد من الوقوف وتقبيل الأيادي والعناق.
إبطال فترة الحداد على الفقيد من لبس السواد وغيره.
تعيين أوقات التعزية:
فمن المتبع في معظم القرى تقبل التعازي في بيوت العزاء من الساعة الثالثة بعد الظهر حتى التاسعة مساء وعلى مدار ثلاثة أيام.
إن هذا التوقيت هدفه توفير الراحة لأهل الفقيد، ولكنه يثير أحيانا متاعب للمعزين، لان بعضهم لسبب او لآخر لا يتمكنون من القدوم لتقديم الواجب في هذه الساعات، فيأتون لبيت أهل الفقيد. وبهذا لا يتيحون لأهل الفقيد مجالا للراحة من جهة ومن جهة أخرى فهم يعانون مشقة التفتيش عن بيت الفقيد لان البلاد كبرت والناس لا تعرف بعضها بعضا. وقد لا يهتدون إليه. والنتيجة أن لا أهل الفقيد استراحوا ولكن المعزين تعبوا. .
والحل أن تمتد ساعات التعزية في بيوت العزاء في الأيام الثلاثة الأولى بما في ذلك يوم الدفن من العاشرة صباحا حتى التاسعة مساء. ثم تقبل التعازي في بيت أهل الفقيد على ان يقفل باب التعزية مع تمام الأسبوع.
ولكن هناك اختلاف في بعض الترتيبات:
ففي الهضبة لا تقبل التعازي في يوم الدفن، بعد الدفن.
فهذا الامر قد يرهق الغرباء من المعزين. فلا يعقل أن إنسانا يصل الهضبة للتعزية بعد الدفن فلا يجد من يتقبل منه التعازي بحجة إنهم خلدوا للراحة.
أما في دالية الكرمل فالرجال يستمرون في تقبل التعازي بعد الدفن مباشرة في بيت العزاء، بينما النساء يذهبن لبيوتهن للراحة.
والقادم للتعزية في هذا اليوم برفقة عياله يلاقي صعوبة. فقد يكون بيت العزاء في حي وبيت الفقيد في حي آخر. والدالية ما شاء الله واسعة طولا وعرضا. فيضطر أن يتنقل ذهابا وإيابا بينهما.
وهنا أيضا لا قريبات الفقيد ارتحن، ولا ريحن غيرهن.
فإما أن يتقبل الرجال والنساء التعازي معا في بيت العزاء. وأما معا في بيت الفقيد. حتى لا يثقلوا الأمر على المعزين.
رحم الله أمواتكم وأطال أعماركم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *