الرئيسيةاخبار الاصلابني ليث … بقلم:اخلاص حسن محمود
اخبار الاصل

ابني ليث … بقلم:اخلاص حسن محمود

ابني ليث 

 
بشرتك سمرتها عربيه واطلالتك بهاءا رباني

عيناك مستديرة كحباة عنب مرواني

فلا ترحل وتتركني ، فلا علاقة لغلاتك باخيك الثاني

امضيت العمر ..لاحضى منك بإطلالة تنير عتمات كياني

وصار العمر مهزلة إذ اجلس بقربك الليالي ولا تراني

اما كفاك الصمت يا مهجتي ؟ فالقلب مولعة به نيراني

تنام عيون اسلمت لقدرها والسهد يؤرق والدك ويتحداني

انبلج الفجر يا ولدي وصدح الكنار على غصنه الحاني

وضجيج الحياة علا ..وضجيج الشوق في القلب اضناني

ايا ربي ..ايا صاحب العرش..يا مقرب القاصي والداني

يا شافي العليل يا رحيما ..لي صبيا اسميته ليثا

لتشفيه لي بقدرتك يا صاحب القدرة،وترده الى احضاني

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *