الرئيسيةاخبار الاصل“هل الدروز مرتزقة”.. الاصل يكشف: دوأك : الدروز يخدمون في الجيش لكسب الاموال والتقاعد ولان لا احد يقبل ان يشغلهم عنده
اخبار الاصل

“هل الدروز مرتزقة”.. الاصل يكشف: دوأك : الدروز يخدمون في الجيش لكسب الاموال والتقاعد ولان لا احد يقبل ان يشغلهم عنده

حسام حرب

الدروز يخدمون في الجيش لان لا احد يقبل ان يشغلهم عنده، اما في الجيش فبامكانهم ان يكونوا قصاصي اثر، جنود، ضباط ويتلقون بعد ذلك مستحقات التقاعد والرواتب… هذا ما قالته الاعلامية نحاما دواك مقدمة برنامج “חיידק פוליטי” التي تبث عبر قناة الكنيست الاسرائيلية وذلك في المقابلة التي اجرتها مع عضو الكنيست داني دنون التي بثت يوم 13.5.2014

اقوال دواك تظهر في الدقيقة 24 …

بناء على اقوال الاعلامية “المخضرمة” نحاما دواك فان الجنود الدروز يخدمون في الجيش الاسرائيلي من اجل كسب الاموال والحصول على مستحقات التقاعد وهم يخدمون خوفا من الانضمام الى دائرة “العاطلين عن العمل والبطالة” .

 

اليكم ترجمة حرفية للحديث الذي دار بين مقدمة البرنامج الصحافية نحاما دواك وعضو الكنيست داني دانون
داني دانون: نسبة المجندين الدروز اكثر من نسب التجنيد في جميع المدن اليهودية في دولة اسرائيل
نحاما دواك: وما السبب لذلك
داني دنون: لانهم يؤمنون بهذه القيم ( الاخلاص للدولة )
نحاما دواك: كلا ليس لانهم يؤمنون بهذه القيم وانما السبب لذلك هو الكسب المادي، لان لا احد يقبل ان يشغلهم عنده، اما في الجيش فبامكانهم ان يكونوا قصاصي اثر، جنود، ضباط ويتلقون بعد ذلك مستحقات التقاعد والرواتب .

ردود الفعل …

توجهنا في بداية الامر الى قناة الكنيست للحصول على تعقيبهم حول تلك التصريحات ولغاية هذه اللحظة لم يصلنا ردهم وسنقوم بنشره حال وصوله الينا.

نحن في موقع الاصل ندرك ان الحديث يدور حول اعلامية مخضرمة وقناة تلفزيونية يحتاجها الكثيرين من رجال السياسة واعضاء الكنيست ليظهروا عبر شاشتها وعليه لم نتفاجأ من “تهرب” البعض والامتناع عن التعقيب على اقوال الاعلامية ، حيث توجهنا الى عضو الكنيست الدرزي حمد عمار للاطلاع على تعقيبه ولكن لغاية الان لم نحصل على تعقيبه وسنقوم بنشره حال وصوله وبهذه المناسبة نعلمكم اننا سنتوجه عما قريب الى النائب حمد عمار لنجري معه مقابلة صحافية للتعرف على مشاريعه، اعماله وفعالياته في الكنيست ومناقشة قضية ” هل هنالك اهمية لتواجد عضو درزي في الكنيست الاسرائيلي ام ان وظيفة كهذه لا تقدم  ولا تحقق مطالب الدروز ؟!” 

كما وتوجهنا لشخصيات عدة منهم عضو الكنيست داني دانون، رئيس منتدى السلطات الدرزية جبر حمود، الناطق بلسان منتدى السلطات الدرزية رئيس مجلس دالية الكرمل الاعلامي رفيق حلبي، الشيخ موفق طريف  ولكن لغاية الان لم نحصل على ردهم وسنقوم بنشره حال وصوله.

 

عضو الكنيست السابق ايوب القرا 

بداية خدمة الدروز في الجيش كانت تبرعا ودون مقابل وفقط بعد ان ازداد عدد المجندين من ابناء الطائفة الدرزية طالب الدروز بفرض الخدمة الاجبارية عليهم على الرغم من معارضة اعضاء الكنيست العرب، انذاك، والذين شعروا ان تلك الخطوة هي بمثابة تمييز لصالح الدروز وطالبوا بفرض الخدمة الاجبارية على كل العرب وليس فقط على الدروز، لا فاتيكان للدروز ولا مكة للدروز هنالك سلاح الجيش الاسرائيلي الذي يمنحهم الكرامة والامن مقابل باقي الاقليات وبفضل ذلك السلاح انقذنا العديد من اخوتنا الدروز في لبنان وهضبة الجولان ، عندما جندنا لم نطالب بالحقوق والحقوق التي حصلنا عليها في حينه واليوم هي الاستقلالية الدينية فقبل استقلال اسرائيل تمت ادارتنا عن طريق المسلمين السنة بما في ذلك ادارة مقدساتنا الدينية بالاضافة الى ذلك معظم ابناء الطائفة الدرزية كانوا اميين والجيش الاسرائيلي اهتم بدمج ابنائنا في الوظائف المرموقة ، انا مسرور من اولائك الذين يعملون ضجة كبيرة بخصوص خدمتنا الاجبارية والجواب كان من بناتنا ما يقارب 800 درزية في الخدمة المدنية وانا افتخر بهم لانهم مثلي يعرفون اين يعيش الدروز افضل حياتهم في الشرق الاوسط 

المحامي سامر علي 

لا شك ان هذه المقوله التي قيلت من قبل من تدعي ” بالصحفيه ” ما هو الا قذف وتشهير بالطائفة الدرزيه كمجتمع ، ان مثل هذه المقوله التي تبث علنا وبثاً حياً ومباشراً والتي تشمل مس بأبناء الطائفة وبمصداقية وجودهم، هي مناقضه للقانون وعلى من يبث او ينشر مثل هذه الأقوال ان يتحمل المسؤوليه الكامله ولا سيما تعويض مالي وغرامه باهظه، ليس هذا فحسب ، ان وجود هذه الصحفيه المدعوة نحامه دويك في قناه تلفزيونيه تابعه للقطاع العام يفرض عليها سلوكيات متعارف عليها بموجب القانون .
ان أقوالها قمه في الوقاحه وعليه سابدء  بإرسال كتاب شكوى مفصل وصارخ اللهجه حتى لا تبقى في منصبها وكي تكون عبره لمن لا يعتبر.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *