الرئيسيةاخبار الاصليا عيب الشوم : اصبح لسلطاتنا الدرزية راسين !!!
اخبار الاصل

يا عيب الشوم : اصبح لسلطاتنا الدرزية راسين !!!

حسام حرب
ابدا لم نستغرب التصرفات ” الولدانية” لرؤساء السلطات المحلية الدرزية، فتارة طوشة وتارة اخرى فضيحة، واخر تقليعة هي انقسام الرؤساء فاصبح لدينا اليوم “راسين” راس منتدى وراس مقر … ومطالبنا واحدة موحدة …. سنحاسبكم وسيحاسبكم التاريخ … !!!

والسؤال الذي يطرح نفسه كيف ستتعامل الوزارات مع هذه التطورات التي لا تشرف احدا … واليكم القصة …
عقد مؤخرا في فندق (حوف هتماريم) في عكا اجتماع لانتخاب رئيس لمنتدى السلطات الدرزية والشركسية وذلك بحضور 14 رئيسا وهم: جبر حمود – رئيس مجلس ساجور، سلمان عامر – رئيس مجلس جولس، رفيق حلبي – رئيس مجلس دالية الكرمل، زياد دغش – رئيس مجلس المغار، بيان قبلان – رئيس مجلس بيت جن، نبيه أسعد- رئيس مجلس كسرى سميع، الدكتور سويد سويد – رئيس مجلس البقيعة ، وجيه كيوف – رئيس مجلس عسفيا، نهاد مشلب – رئيس مجلس أبو سنان، ماجد عامر – رئيس مجلس حرفيش، زكريا نبسو – رئيس مجلس كفر كما ، وهيب حبيش – رئيس مجلس يركا، شوقي أبو لطيف – رئيس مجلس الرامة، ومعذى حاصباني – رئيس مجلس يانوح جث.


على اثر استقالة جبر حمود من رئاسة المنتدى اوكل الى رئيس مجلس عسفيا وجيه كيوف الاعداد لهذا الاجتماع لانتخاب رئيس جديد للمنتدى حيث ترشح اثنان هما سلمان عامر(جولس) وجبر حمود (ساجور.) هذا وعلم ان الاجتماع شهد جوا مشحونا وتبادل الاتهامات مما حذا بالمرشح سلمان عامر لسحب ترشيحه .واثر ذلك ترك الاجتماع ستة رؤساء وهم: وهيب حبيش – رئيس مجلس يركا، نبيه أسعد- رئيس مجلس كسرى سميع، سلمان عامر – رئيس مجلس جولس، نهاد مشلب – رئيس مجلس أبو سنان، معذى حاصباني – رئيس مجلس يانوح جث ورفيق حلبي رئيس مجلس دالية الكرمل، ليواصل الاكثرية ( 8 رؤساء) الاجتماع واعادة انتخاب جبر حمود رئيسا للمنتدى لفترة جديدة. كما انتخب بيان قبلان رئيس مجلس بيت جن قائما بأعمال رئيس المنتدى وسكرتير المنتدى كريا نابسو وماجد عامر محاسبا.
وهنا لم تنتهالقصة فمساء السبت عقد اجتماع طارئ جدا جدا في مجلس يركا المحلي شارك به رؤساء 6 سلطات درزية وهي يركا، دالية الكرمل، جولس، ابوسنان، كسرى – كفر سميع، يانوح – جث.
تقرر خلال الجلسة اقامة مقر للسلطات المحلية الدرزية وانتخب رفيق حلبي رئيسا له الا انه تنازل فورا لصالح رئيس مجلس يركا وهيب حبيش، كما وانتخب معذى حصباني نائبا له ومحاسبا للمقر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *