الرئيسيةاخبار الاصلعيد بأية حال عدت يا عيد بما مضى ام بأمر فيك تجديد، بقلم: كايد سلامه
اخبار الاصل

عيد بأية حال عدت يا عيد بما مضى ام بأمر فيك تجديد، بقلم: كايد سلامه


من ذا الذي سيفرح بالعيد؟؟؟ واي نفس تلك التي تستطيع ان تتعالى عن تلك الجروح والمآسي ؟؟؟ هناك اوطان تحتضر وبلاد دمرت سكانها شردوا وتشتتوا على وجه المعمورة تاركين اوطانهم لتتار من العرب يعيثون فيها فسادا ودمارا هاربين من جحيم دوله الخلافة وجماعه نصره المسلمين, بلاد يطبق فيها “شرع الله” وتدعوا للصلاة والصوم….وذكر الله والمصطفى الحبيب لا ينقطع عن السنتهم، هجروها الى بلاد الغرب حيث لا دين ولا شريعة ” بلاد الكفر ” لكنها تقدس الحياه والإنسانية, آملين بحياة تضمن لهم ولذويهم السلامة بلاد العجم فتحت لهم ابوابها على مصراعيها استقبلتهم بدمعه وحرقه من الاعماق شفقه منهم على ما آل بهم من عذاب في بلادهم ومشقه السفر المهلكة ، وابتسامه حب وترحيب وتهنئه بوصولهم الى ديارهم سالمين. لكن هناك الكثير لم يصلوا الى حيث ارادوا كانت الابواب مغلقه بوجوههم الا ابواب السماء وموج البحر كانوا بانتظارهم ..

باي نفس نلقاك يا عيد!!! وما زالت صور الطوابير اللاجئين الهاربين في اذهاننا، كيف نلقاك يا عيد ووجوهنا خجولة من باق الامم!!! “أشقائنا” دمروا بلادنا بأموالهم واقفلوا بلادهم بوجوهنا ، وكل ما قاموا به بناء مخيمات للنازحين!!!! . كيف نلقاك يا عيد وصور جثث واطفال العرب منتشرة على الشواطئ!!!.
بأي ثوب سنلقاك يا عيد والاشراف من اهلي وعشيرتي فهودا طالتهم يد الغدر و سقطوا شهداء ، ،و تناثرت جثثهم اشلاء ، لانهم ابو الا ان يعيشوا على تراب بلادهم …… بكرامة. كيف سنلقاك يا عيد؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *