الرئيسيةاخبار الاصلبيت جن: جنازة مهيبة في وداع المرحوم ركاد طافش
اخبار الاصل

بيت جن: جنازة مهيبة في وداع المرحوم ركاد طافش


حسام حرب
* الفقيد تعرض لنوبة قلبية فجر يوم 09.12.2015 وفقد والده في نفس التاريخ من عام 1957 ( 09.12.1957) 

بقلوب يعتصرها الحزن والالم وفي مشهد فراق شاب من خيرة شباب القرية رفع على الاكتاف في نعش خشبي، وبمشاركة جماهير غفيرة من جميع مناطق البلاد، تم تشييع جنازة المرحوم ابو مهنا ركاد مهنا طافش ( 64 عاما) الى مثواه الاخير في قرية بيت جن .
شارك في مراسيم تشييع الجنازة شخصيات عدة ومنهم متصرف لواء الشمال في وزارة الداخلية السيد اوري ايلن ورؤساء سلطات محلية وقيادات دينية وسياسية واجتماعية من جميع ارجاء البلاد .

توفي طيب الذكر تاركا وراءه زوجته خزو وبناته سهى ورؤى ولانني اعرف العائلة عن قرب اقول : ” وترك الفقيد ” ابنين” هما بديع دبور ( زوج الابنة سهى) ووسيم حرب ( زوج الابنة رؤى)”، طيب الذكر فقد والده وهو في السادسة من عمرة وفقد والدته قبل 4 اشهر، كما وخدم المرحوم في سلك الجيش برتبة ضابط كبير لمدة 20 عاما وبعد التقاعد باشر عمله في وزارة الداخلية كقائم مقام لعدة قرى ومدن في الشمال .

قبيل عقد مراسيم الجنازة القيت كلمات التأبين في حفل تأبين تولى عرافته المحامي عماد سعد وشملت كلمات للسادة: د. راضي شاهين، الشيخ جميل زويهد، القاضي صائب دبور، عدنان عوض خلايلة، انور اسعد، سيف معدي، راضي نجم، الشيخ علي فلاح، الشيخ جمال محمود قبلان، زيد اسعد، الشيخ يوسف صلالحة، صالح سعد وياسر عطيلة”، هذا والقيت كلمة تأبين وصلت من أل طافش في جبل العرب في سوريا .

بعد مشهد وداع مؤثر للغاية في قاعة النساء، تم رفع الجثمان على الاكتاف من قبل الاصدقاء والاقارب وسار المعزين خلف المشايخ الكرام معلنين بدء مراسيم تشييع الجنازة وبعد الصلاة تحدث الشيخ علي طافش نيابة عن الائمة والسياس في القرية ومن ثم تولى العرافة المحامي عماد سعد والقيت كلمات التأبين وشملت: الشيخ موفق طريف، متصرف لواء الشمال في وزارة الداخلية السيد اوري ايلن، كلمة رؤساء السلطات المحلية القاها رئيس بلدية طمرة د. سهيل ذياب وكلمة العائلة القاها السيد فارس طافش، ومن ثم وضعت الاكاليل على جثمان الفقيد المرحوم ركاد طافش .

للفقيد الرحمة ولكم من بعده طول البقاء …

اخبار ذات صلة …
بيت جن تفجع بوفاة طيب الذكر المرحوم ابو مهنا ركاد طافش



























































































































































































































اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *