الرئيسيةاخبار الاصلمن بين كل سائقين اثنين يقوم أحدهم بقيادة السيارة بسرعة, يتحدث بالهاتف الخلوي أثناء القيادة ولا يُعطي حق الأولية للمشاة
اخبار الاصل

من بين كل سائقين اثنين يقوم أحدهم بقيادة السيارة بسرعة, يتحدث بالهاتف الخلوي أثناء القيادة ولا يُعطي حق الأولية للمشاة

من بين كل سائقين اثنين يقوم أحدهم بقيادة السيارة بسرعة, يتحدث بالهاتف الخلوي أثناء القيادة ولا يُعطي حق الأولية للمشاة

استطلاع جديد لجمعية “أور يروك” والذي شارك فيه أكثر من 3000 من أبناء الشبيبة يكشف أنه من بين كل سائقين اثنين, يعترف أحدهم بأنه يقود السيارة أحياناً بسرعة مبالغ بها, يتحدث بالهاتف الخلوي أثناء القيادة ولا يُعطي حق الأولوية للمشاة

من بين كل سائقين اثنين, يعترف أحدهم بأنه يقود السيارة أحياناً بسرعة مبالغ بها, يتحدث بالهاتف الخلوي أثناء القيادة بدون استخدام مكبر الصوت ولا يُعطي حق الأولوية للمشاة, هذا ما يتضح من استطلاع للرأي أجرته جمعية “أور يروك”.
شموئيل أڨوئاڨ, مدير عام جمعية “أور يروك”: “لا يُمكن للدولة أن تتهرب من المسؤولية بكل ما يتعلق بحوادث الطرق, والمعطيات المثيرة للقلق بخصوص تورط السائقين الشباب في حوادث الطرق تُلزم دمج قوات تابعة لوزارتي المواصلات والتربية والتعليم.
يجب زيادة التربية والوعي لدى أبناء الشبيبة في إطار المدارس بخصوص الخطر المتعلق بالقيادة المبالغ بها والتحدث بالهاتف الخلوي من دون استخدام مُكبر الصوت. التربية ودمج الرسائل الإيجابية في موضوع الخطر في جيل مبكر, من شأنه أن يجني ثماره في مرحلة لاحقة. الشرح غير كافٍ, لذلك يتوجب زيادة العقوبات على السائقين الشباب لزيادة الردع ولتقليص العدد المرتفع للقتلى في صفوف السائقين الشباب”.

تم إجراء استطلاع الرأي هذا على ضوء المعطيات المقلقة في العام 2013, والتي تم خلالها تسجيل ارتفاع غير مسبوق بنسبة القتلى في حوادث الطرق- 38 سائق شاب في العام 2013 (17-24) مقارنة مع 18 سائق شاب قتل في العام 2012 في حوادث الطرق.
خلال استطلاع الرأي تم استطلاع آراء 3146 من أبناء الشبيبة من 34 بلدة في جميع أرجاء البلد, حيث تم إجراء استطلاع الرأي هذا في إطار مجموعات الشبيبة التي تقوم جمعية “أور يروك” بتنظيمها, وذلك بهدف زيادة الوعي لدى أبناء الشبيبة من أجل سلامتهم على الطرق.

طُلب من أبناء الشبيبة المستطلع آرائهم, الإجابة على عدة أسئلة تتطرق الى تصرفاتهم أثناء القيادة.
50% اعترفوا بأنهم يقودون السيارة أحياناً بسرعة مبالغ بها, 49% اعترفوا أنهم يتحدثون بالهاتف الخلوي أثناء القيادة بدون استخدام مكبر الصوت و-47% منهم اعترفوا بأنهم أحياناً لا يُعطون حق الأولوية للمشاة.
يهدف استطلاع الرأي هذا الى فحص مواقف أبناء الشبيبة تجاه العديد من التصرفات الخطيرة. 16% من أبناء الشبيبة يعتقدون بأن عدم وضع حزام الآمان لا يُشكل أية خطورة, واحد من بين كل أربعة شباب (26%) يعتقد أن التحدث بالهاتف الخلوي بدون استخدام مُكبر الصوت لا يُشكل خطراً وواحد من بين كل أربعة شباب (24%) أن عدم إعطاء حق الأولية للمشاة لا يُعتبر أمراً خطراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *