الرئيسيةاخبار الاصلسلامُنا لك، ايها الغائب المقيم بيننا، بقلم : ملكه علي
اخبار الاصل

سلامُنا لك، ايها الغائب المقيم بيننا، بقلم : ملكه علي

 

“سلامُنا لك.. ايها الغائب المقيم بيننا”…
بقلم : ملكه علي – بيت جن


أأذكرُكَ ؟ ونسيانُكَ صعبٌ.. محالْ!
أألقاك؟ولقاك رؤىً ،وشطحُ خيالْ !
ُأناديكَ ..بكأس البرّ ِلترويني..
وبدارِ العزّ لتأويني..
أناجيكَ..بالمحبةِ تمطُرني
وبالطّيبِ والخيرِ تكّللُني..
اشتاقك قطرةَ ندى..
تُقبّلُ زهورِيَ الحَرّى..
وألْثمُ راحتيك .. كما في الامسْ
وأسمو بك َفي المرةِ ألف مّره..
ويطفئُ حنانُك وجدَ الشّمس،
فتُلقي فوق الكونِ شالْ.
تحمرُّ به البقاعُ ،، وتسجدُ له التلالْ..
وتتَّسعُ ظلالُ عطفكَ في قلبي
فتزيدني هيبَتُك ،سناءً وجلالْ..
عام مضى وتلاهُ عامْ..
ووجعُ قصائدي ، لوّعَ المدى..
فاضتِ الأنهرُ من أدْمعي
وضاق بي صدرُ الفضا..
فسمحتُ بكَ، “تسليما ورضا”..
وعدتُ أبي، لألقاكْ..
نجمُكَ ساطعٌ رغمَ النّوى..
زهرُكَ يانعٌ رغم الرّدى..
أراك دوما ولا أمل رؤياكْ..
ولآخرِ رمقٍ ، يُحييني دُعاكْ…
فتُزهرُ شِفاهي.. وتورِقُ كلماتي..
أتلو حكاياتي.. وأهمسُ أشعاري..
فتفيضُ أنواري.. طولَ عُمرِيَ الباقي..
ويحْيا بِذكرِكَ صَفوُ آمالي..
يتعمشَقُ جدرانَ عمريَ الآتي..
فأزداد بكَ رونقاً ..
وتتلوّنُ وُرودي بِألْواني ..
فأَحْيا يومي.. أرْقُب غَدي..
وتزهو بذكرك أيّامي..
ويضحكُ لي زماني
ما دام قلبُكَ يخفقُ بنبضِِ قلبي
فيَحيا بي..وتحيا بخفقِ قلبك أوْطاني…!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *