الرئيسيةاخبار الاصلمعونات الاهل في سوريا: تفقد الاوضاع على الحدود اظهر جليا نقص البيض في حضر!!!، بقلم: صادق مرعي – حرفيش
اخبار الاصل

معونات الاهل في سوريا: تفقد الاوضاع على الحدود اظهر جليا نقص البيض في حضر!!!، بقلم: صادق مرعي – حرفيش


بقلم: صادق مرعي – حرفيش

رسالة وبيان “القياده المشتركه ” بشأن إرسال المعونات الى اخواننا في سوريا ، بعدما قاموا بتفقد الشريط الحدودي أمس ، ووقفوا على النقص الحاد في البيض في حضر، فتوجهوا لأهل حضر بالاستسلام واللجوء الى اسرائيل واعلنوا عن جائزه لكل من يستسلم ويترك ارضه وبيته وتاريخه، سوف يحصل على بطاقة تموين بيض طول عمره على حساب الأوقاف في البلاد، هذا وقد عممت هذه المكافئة بما فيها من صالح الرابحين صحه وقوه ورشاقه…
ولكوا يا عيب الشوم زي ما قالت النسوان ،وَيَا اسفاه على هيك طايفه، بدكوا دروز وعربان الجبل الي كسرت فرنسا وعظمتها،تهجر بيوتها وتستسلم من دون حتى طلقه .، قبال عصابات ومجرمين .، كل من تسمح له نفسه بالمتاجرة وكان ابطال حضر في جيبه ، سيعلم عما قريب من هم أبناء حضر والجبل … هؤلاء احفاد السلطان وليس عملاء “السلطان “، هؤلاء رجال تأكل الصخر ، الله يحييها ويحميها وينصرها على العدى .. اي…..الواحد قد ….. مش بحاجه لسلال البيض مننا، ولا للخطابات ولا للتهديدات واحنا لابسين نظارات شمس، لانوا ما بيطلع بأيدنا اشي الا…… عالبلاط، هيك طايشه مش طايفه بدها هيك “زعامه”، الله يكون بعون شيخنا ابا الحسن موفق من كثر الطباخين الي حواليه .. طبختهم شايطه وطالعه ريحتها …

الاصدقاء الاعزاء
ما حقيقة الدور الاسرائيلي بما يدور في الجنوب السوري
اصحوا يا من تدعون انفسكم “القياده المشتركه “
دروز سوريا ليسوا بحاجه الى طبخ ما وراء الستار في مطابخ سريه ، هكذا تفكرون ، ولكن رائحة طبيخكم الشائط ، يصل الى ما وراء المحيطات ولا تنسوا ان دروز سوريا أحفاد السلطان
اكتب ما اكتب ، علما انني ابنا” لعائله قدمت الغالي والرخيص للحفاظ على دولتنا الغاليه على قلوبنا ، وعلمها يرفرف دائما وأبدا في مكتبي، اولا حقائق معروفه للجميع:
١-اسرائيل شريكه من وراء الستار ،لكل ما يخطط في غرفة العمليات في شمالي الاْردن ، بقياده الولايات المتحده ، الاْردن السعوديه وقطر
٢- اسرائيل تداوي جرحى الفصائل البربريه وتمدهم بالمعونات
٣- اسرائيل وحسب معلومات من عدة مواقع موثقه تمدهم بالسلاح عن طريق الاْردن ، بدعوه انه من مخازن الجيش الامريكي في اسرائيل ،وبهذا لا يمكن اتهامها بمشاركه فعاله والخطه الموحده التي تخدم جميع الأطراف، طرد النظام السوري وبما معناه منع قوات ايرانيه وميليشيات حزب الله من التواجد على الشريط الحدودي لهضبة الجولان ، وهكذا تحافظ كل من اسرائيل والاْردن على استقرار الحدود ،من منطلق حكم سني في سوريا، ولكن انا اريد وانت تريد وللله في خلقه شؤون، فما حدث ليس الا استنساخ الربيع العربي بعدما حالفت أمريكا الحركات الانقلابية بدعوة اراده الشعب لكي تتقبل قوات وحركات وحكومات متطرفه دينيا لا تمت بصله لا بالديموقراطيه ولا بالدين الحنيف ولا لاقل حق من حقوق الانسان.

وهذا ما حصل ، فتتاخم الحدود الاسرائيليه والاردنية. اسوا المنظمات حالكة السواد فكريا وأيديولوجيا وما هي الا حيوانات العصر الحديث، وما هي الا أذرع قوات القاعدة، وهل نسينا ما هي القاعدة التي تريد ان تمحي أمريكا وحلفائها من على وجه الارض
فالمليشيات المعتدله للسنه لا تساوي الا اقل من ربع قوات الكفار بما معناه اما عليهم الانضمام للقاعدة او داعش او الانقراض ، فليس بمقدورهم اخضاع قوات الشر هذه لهم، ومن هنا أتى خيارنا كدروز لحل المعظله ، من منطلق اننا لا نتعدى ، ونتمشى مع ألقوه الحاكمهً فنحن ديانه محايده ومعتدله .
فبدا اللعب على الوتر
من جهه واحده أوعزت قاده الخلف الامريكي بالضغط على جنوب سوريا فدب الخوف قرانا واهلنا ،وخرجت الجماهير تنادي بالحماية، و”قادتهاالمشتركه” تلحن وتدق على الاوتار فطلبوا باسم دروز سوريا فرض الحمايه عليهم ، ومن هنا أتت المبادره لتسليح وإقامة جيش درزي في جنوب سوريا بتعداد ال١٠٠ الف جندي يخدم اسرائيل والأردن ويخلف نظام الأسد ومؤازريه .. وهل يا ترى لماذا نجح بهذه السرعه وليد جنبلاط بالتوصل الى اتفاق مع قادة الحلف، حبا فيه او بمصالح الطائفه؟؟؟
يا عمي الطبخة مطبوخة ولا حاجه الا لغرسونات تمد الطاوله وتنظف باسم الحمايه والوصايه، كما توصي الذئب حماية الشاه، انسيتم مذبحة قلب اللوزه ، على ايدي من يسعون في لبنان وإسرائيل ان يسلموهم رقاب أبناء السلطان، لا بل نسيتم نبش قبور انبيائنا في محافظة أدلب … أليس هذا اكبر دليل على ما سيحصل ايضا في الجبل الاشم .. وأين نحن يا أيها القاده في اسرائيل من هذا الملعوب.. أنتم أحسنتم بإملاء الدور الذي خطط على ايدي الساسه الاسرائليين … طلب دعم وحمايه لاهلنا في سوريا …. أليس هذا هو عنوان الضغط على قرانا واهلنا ، فالحمد لله على خازوقه الذي انعم بِنَا علينا بكثرة المتسارعين من على كل منبر لطلب الحمايه ..
علينا طلب ضرب قوات داعش المتاخمة لمحافظة السويداء وريفها ، هي والأردن. فان سقطت السويداء لا سمح الله سيسقط العاهل الأردني ومعه تكون اسرائيل بخطر لم تعرفه من قبل ، فيه تتمنى ان يرجع النظام السوري وقواته وقوات حزب الله الى الحدود ،
هل تنسى اسرائيل انه على مدى أربعين عاما لا يوجد أأمن من الحدود السورية في الهضبه ،،،،

المطلوب أيها القاده ،الضغط على اسرائيل وقف دعم قوات الظلام من نصره وغيرها ، والضغط على التحالف بما فيها أمريكا وقف دعم هذه القوات، يجب أيها “القاده” على الأقل منع معالجه القتله في اسرائيل ، على الأقل هذا مكشوف، اسمعوا ما قالوا هؤلاء القتلى أمس في مقابله مع صحفي عبري، اما الموت وأما اعتناق الاسلام على طريقتهم، فاليوم للأسف اصبح جنبلاط وحلفائه في خندق واحد مع النصره وإسرائيل والسعوديه وأمريكا وقطر ، وقيادتنا المشتركه تقدم لهم اطهى وأطيب الاطباق مع مقبلات ارواح اهلنا في الجبل، فلكم اقول استريحوا على تعبكم ، فسيأخذ لنا عصور حتى نصل اقدام ما وصل اليه اهل الجبل الاشم من ملاحم وبطولات
وهم ليسوا بحاجه لكم ولا لجنبلاط ، ،

اهل الجبل لن ينسوا ما حل بانطون لحد وجيشه بعدما استغنت اسرائيل عن خدماتهم ، فهو اصبح بعدها بائع فلافل في تل ابيب
هكذا تعول اسرائيل من وراء هذه اللعبه بان يصبح الجبل شريط أمني لها وللأردن كما جنوب لبنان، ولكن نسوا ان احفاد سلطان ليسوا انطون لحد ولم ولن يكونوا بائعي فلافل في تل ابيب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.