الرئيسيةاخبار الاصلبيت جن في بحر بشري في ام المسيرات تضامنا مع الاهل في سوريا
اخبار الاصل

بيت جن في بحر بشري في ام المسيرات تضامنا مع الاهل في سوريا

حسام حرب ولطفي مرعي

في مثل هذه المواقف تعجز الكلمات عن وصف البحر البشري الذي شهدته قرية بيت جن الحبيبة مساء هذا اليوم، فبمشاركة ما يقارب 7000 شيخ وشاب وطفل انتفضت قرية بيت جن عن بكرة ابيها للتضامن مع الاهل في سوريا … ويكفي مشهد النساء اللواتي نظرن الى المسيرة من بيوتهن فقد لاحظنا بعضهن تبكين متاثرات من هذا المشهد الذي لم تشهده القرية من قبل، بيت جن موحدة واحدة جنبا الى جنب ساروا معا من اجلك يا سويداء من اجلك يا الباشا سلطان من اجل “قلب لوزة” وشهدائها الابرار ليقولوا للقاصي والداني ” يا ويلو اللي يعادينا ياويل .. نحن لا نتعدى ولكن ندافع وننتصر … ووقت الشدة كلنا يد واحدة حتى الهواء يعجز ان يدخل بيننا .. كلنا السويداء .. كلنا اسود الزابود “.

بعد ان طافت المسيرة شوارع القرية الحبيبة وصلت الوفود الى سوق كرم عيد حيث تولى عرافة “مسيرة الكرامة” مسيرة اسود الزابود الشيخ ابو جدعان سليمان قبلان الذي “حرك الحجر الاصم” بكلماته المؤثرة والنابعة من القلب وقد ازداد الحدث تأثرا عندما تحدث من السويداء وعبر الهاتف شيخ عقل الطائفة الدرزية الشيخ يوسف جربوع والذي طمأن الاهل ان الاهل هناك بخير وسلامة ومن ثم كانت كلمة الهيئة الدينية التي تألق في القائها الشيخ ابو هاني صالح قبلان ومن ثم كلمة رئيس المجلس المحلي بيان قبلان الذي قال للقاصي والداني ” لا تجربونا … فنحن احفاد سلطان باشا الاطرش”، كما والقى قصيدة مؤثرة ابن دالية الكرمل الشاب حسام حلبي كما والقى قصيدة مؤثرة السيد وهيب سويد وكانت قصيدة حماسية اخرى من طفل في الحادية عشرة من العمر الطفل وسام صالح ظاهر.

 

ولا بد من كلمة شكر للقيمين على اخراج هذه المسيرة الى حيز التنفيذ … بوركتم وبوركت سواعدكم .. 
لان الصورة تغني عن الف كلمة نترككم مع الصور المؤثرة للحدث الكبير … مسيرة اسود الزابود …











































































































































































































































































































































اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *