الرئيسيةاخبار الاصلاكرم حسون: “سنقلب الدولة راسا على عقب اذا لم تحصل قرانا على الميزانيات وعلى ال2.4 مليار”!
اخبار الاصل

اكرم حسون: “سنقلب الدولة راسا على عقب اذا لم تحصل قرانا على الميزانيات وعلى ال2.4 مليار”!

ويضيف: “حكومة نتانياهو خدعت الطائفة الدرزية ولا يوجد أي قرار حكومي لتنفيذ الخطة الخماسية”!
ويضيف: وزير المالية التزم بإحضار الخطة في الايام القريبة لقرار حكومي لانه يري نفسه مدينا وممثلا عن الطائفة”!

عمم المكتب الاعلامي للنائب السابق الدكتور اكرم حسون بيانا لوسائل الاعلام جاء به ما يلي:
حكومة نتانياهو خدعت الطائفة الدرزية ولا يوجد أي قرار حكومي لتنفيذ الخطة الخماسية!
مع دخول رئيس حزب “كلنا” موشيه كحلون الى وزارة المالية، وذلك قبل ثلاثة ايام فقط، استلم الخطة الخماسية المقترحة للطائفة الدرزية بقيمة 2.4 مليار شيكل واتضح انه لم يكن هناك أي قرار حكومي لتطبيق هذه الخطة وليس هناك أي ميزانية موافق عليها البتة، وانما الخطة المقترحة كانت مجرد دعاية انتخابية ليست الا، استعملوها لتهدئة الوضع قبل الانتخابات الاخيرة.
اولا يحق لنا ويحق لمجالسنا الحصول على خطة خماسية واكثر وقلت في السابق ان جميع مطالب الرؤساء صادقة ويجب دعمهم في كل طلب ولن اقبل في غير ذلك ولن ارضى ان يعاملوا الرؤساء والطائفة بطرق الخداع والاكاذيب كما كان لغاية الان.
كما قلت في الماضي واكرر اليوم، انني لست مخلصا لحزب ولا لحكومة واذا لم تحصل الطائفة الدرزية على حقوقها سنقلب الدولة راسا على عقب وخاصة اذا لم تحصل قرانا ومجالسنا على ال2.4 مليار لاننا لن نعد نستحمل الوعود الكاذبة.

اما بالنسبة لوزير المالية الجديد كحلون، فقد تحدثت اليه مرارا بعد توجهات رؤساء المجالس الي وكان رده بالحرف الواحد انه يرى بنفسه ممثلا للطائفة ويشعر انه مدينا لها صدقا وليس قولا وليس هناك مفر الا اخراج الخطة الخماسية لحيز التنفيذ حتى ولو كانت اكذوبة من قبل المسؤولين السابقين وجميعنا والرؤساء يعرفون الحقيقة.
لنعد للب الموضوع، كما قلنا ليست هناك ميزانيات لهذه الخطة وموظفي المالية يرفضون البت بها اصلا، ولكن لن اقبل وقلت ذلك لوزير المالية الذي يوافقني الراي وعلى هذا التزم بإحضار الخطة الى جلسة الحكومة للمصادقة عليها خلال الايام القادمة! نقطة!
مع العلم ان هناك الكثيرون الذين يصطادون بالمياه العكرة انوه مجددا ان اكرم حسون لا يعنيه نتانياهو ولا حكوماته ولا وزارته، همي الوحيد تحصيل حقوق الطائفة ومطالب رؤساؤنا فقط وهذا ما سيحدث!
وفي الاخير ارجو من الجميع، نواب وسياسيين ان لا يفتخروا ولا يرقصوا على انجاز لم يقدموا من اجله شيء!

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *