الرئيسيةاخبار الاصلوتستمر المسيرة .. حفل تكريم للمشاركين في فعاليات الاعمال الخيرية الخامس في بيت جن
اخبار الاصل

وتستمر المسيرة .. حفل تكريم للمشاركين في فعاليات الاعمال الخيرية الخامس في بيت جن

حسام حرب ولطفي مرعي

“جميل أن تعطي من يسألك ما هو في حاجة إليه ولكن أجمل من ذلك أن تعطي من لا يسألك وأنت تعرف حاجته” .

تقديرا للمشاركين في يوم الاعمال الخيرية الذي تنظمه سنويا جمعية الروح الطيبة , بالتعاون مع المجلس المحلي واستمرارا في برامج الاعمال الخيرية , نظمت ادارة جمعية “الروح الطيبة”، متمثلة برئيسها في بيت جن الشيخ غازي عطيلة، يوم تكريم للمشاركين والمساهمين في انجاح فعاليات هذه “الجمعية الطيبة”، الجمعية التي تعمل من أجل التعبير عن الانتماء الحقيقي لبيت جن، بلد المحبة والإخاء، لتنهض بقريتنا الحبيبة وتقدم لها من ذاتها حبا وسخاء، ومعبرة عن رغبتها لتبني وتعزز هذا النسيج الاجتماعي المميز وتحافظ على التواصل على أجمل صورة ولتشد من روابط الوصل بين الفئات البيت جنية الواحدة والاسرة الواحدة وايمانا من الجميع خلاصة للخالق أن للعطاء – أثرٌ على المُعطِي وعلى مُجتمعِه وأمَّتِه؛ فالعطاءُ يُفجِّرُ طاقاتِ الفردِ والأمَّة، ويفتَحُ آفاقًا لبناء التنمية وعِزَّة الأمة والثقةِ بين أفرادِها، والمِعطاءُ يُحبُّه مُجتمعُه، ويحترِمُه قومُه، ويرضَى عن ذاتِه، ويرضَى عنه ربُّه.

“المِعطاءُ يظلُّ بابُه مطروقًا، وعطاؤُه مُتواصِلاً، ونفعُه مُتعدِّيًا وعظيمًا، مع حُضورِه الدائِم وخيرِه القائِم” .

وعليه، تم اليوم تكريم اصحاب الايادي البيضاء المشاركين في فعاليات “الروح الطيبة”، حيث تألقت، ( كالعادة)، في عرافة الاحتفال السيدة روضة قيس، ومن ثم القيت كلمات الترحيب، وكانت البداية مع كلمة المجلس المحلي، ولكن الاحتفال لم يشمل كلمة للمجلس المحلي، ليس تقصيرا واخفاقا، لا سمح الله، من القيمين على الاحتفال، وانما لانه لم يحضر الاحتفال ممثل رسمي عن المجلس المحلي ليلقي كلمة ترحيبية، حيث تعذر رئيس المجلس بيان قبلان عن حضور الاحتفال، فكانت الكلمة التالية للمربية رتيبة خطيب نيابة عن مربيات رياض الاطفال والبساتين، كلمة للسيد فادي نفاع ممثل عن لجان الاهل، كلمة مركزة بيرح السيدة جلنار دغش خريس ممثلة عن بيرح بيت جن، كلمة السيد هلال عادل حاج يحيى منسق جمعية الروح الطيبة في الوسط العربي، كلمة “عريس الاحتفال ” الشيخ غازي عطيلة مركز جمعية الروح الطيبة في القرية، ومن ثم عرض شريحة مصورة تختصر نشاطات الجمعية في بضعة دقائق، كلمة السيد وليد حديفة ممثل جمعية بيت جن بتجمعنا، . ومسك الختام توزيع الشهادات على المكرمين والمكرمات .

الجدير ذكره انه حضر الاحتفال العشرات من اهالي القرية، وعلى الرغم من اهمية الاحتفال للقرية بشكل عام ولمدارس القرية بشكل خاص، الا انه اقتصرت مشاركة مديري المدارس على الاساتذة غالب دبور مدير المدرسة الخضراء وملحم قبلان مدير مدرسة الامل وغياب مدير قسم المعارف في مجلس بيت جن المحلي الاستاذ مهنا طافش.


الشيخ غازي عطيلة : ” نحن نسعى لتنشئة الابناء تنشئة اجتماعية سليمة”
  يقوم على تنسيق الاعمال الخيرية في القرية كممثلا عن جمعية الروح الطيبة في القرية الشيخ غازي عطيلة ضابط الامن والأمان في المؤسسات التربوية في القرية بمساعدة الطاقم الاداري للمركز الجماهيري في القرية ويهدف المشروع الى تعزيز روح التطوع والانتماء وترسيخ مبدأ ” الفرد من اجل الكل “.
وفي حديث معه قال : ” نحن نسعى لتنشئة الابناء تنشئة اجتماعية سليمة من حيث غرس قيم التضحية والإيثار وروح العمل الجماعي في النفوس الناشئة منذ الطفولة,وان هذه الايادي البيضاء التي ساهمت لهي الدلالة على حسن البذار البيت جني” .

وقد تطرأ في حديثه لمشروع ” نحن نستطيع ان نغير ” יוצרים שינויי — الذي تمحور العام المنصرم حول ترسيخ اداب سياقة حذرة وسليمة من اجل الحفاظ على سلامة اولادنا من مخاطر السيارات ” قام بالعمل على هذا المشروع (حركات الشبيبة ومجلس الطلاب في المدرسة أ بالتعاون مع لجنة الاهل ولجنة الحذر في المدرسة ) ولاحظنا التغييرات في نظام السير بجوار المدرسة أ .وقد حصدوا العام المنصرم الجائزة الاولى على مستوى الدول وتم تسفير الطلاب مجد عطيله واحمد حمود الى الهند للمشاركة في الاحتفال السنوي هناك في ايلول الاخير كممثلين عن دولة اسرائيل” .

وأضاف الشيخ غازي عطيله : ان التطوع هو عمل أو سلوك اجتماعي يمارسه الفرد أو المجموعة من تلقاء نفسه وبرغبة منه وإرادة تامة لا ينبغي منه أي مردود مادي ويقوم على اعتبارات اخلاقية أو اجتماعية أو انسانية أو دينية. ونحن نسعى لتنشئة الابناء تنشئة اجتماعية سليمة من حيث غرس قيم التضحية والإيثار وروح العمل الجماعي في النفوس الناشئة منذ الطفولة, وان هذه الايادي البيضاء التي ساهمت لهي الدلالة على حسن البذار البيت جني” .

 
















































اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *