الرئيسيةاخبار الاصلزيادة قدرها 30٪ في عدد المارة المسنين الذين قتلوا في حوادث الطرق
اخبار الاصل

زيادة قدرها 30٪ في عدد المارة المسنين الذين قتلوا في حوادث الطرق

زيادة قدرها 30٪ في عدد المارة المسنين الذين قتلوا في حوادث الطرق

في تل أبيب اصيب اكبر عدد من المسنين المشاه في حوادث الطرق في عام 2014.

صموئيل ابوب المدير العام لجمعية اور يروك : “، وزارة المواصلات والسلطات المحلية لا يحمون كبار السن من خلال تحسين البنية التحتية للحفاظ على سلامتهم “

 

يعلم الجميع أن حالة المسنين في إسرائيل ليس سهلا – وكثير منهم يعيشون في فقر، والشعور بالوحدة، في ظروف مروعة، ولكن حقيقة أن العديد منهم يقتلون كل عام في حوادث الطرق، لا يعلمون ذلك حقا في إسرائيل.

 

68 مشاة كبار السن (65+) قتلوا في عام 2014 في حوادث الطرق في إسرائيل، وفقا لجمعية اور يروك، استنادا إلى بيانات من المكتب المركزي للإحصاء. ووفقا للبيانات، وهذا هو ارتفاع حاد مقلق بنسبة 28٪ في عدد المارة المسنين الذين قتلوا في حوادث الطرق مقارنة مع عام 2013، والذي أسفر عن مقتل 53 من المارة المسنين. 

 

وتظهر الأرقام أيضا أنه في عام 2014 أصيبوا في حوادث الطرق  2047 مشاة مسنين. مما يعني أنه كل يوم في المتوسط يصاب نحو ستة مسنين بحوادث طرق، في حين كانوا يمشون. وبالإضافة إلى ذلك، في 2014 اصيب 319 مسنين مشاه بجروح خطيرة 

ويظهر تقرير صادر عن “اور يروك” لتلخيص عقد من الزمن (2003-2013) أن 64٪ من كبار السن الذين قتلوا في حوادث الطرق هم مشاة، وثلث القتلى (المشاة) قتلوا أثناء عبور الطريق على ممر مشاه. 

 

صموئيل ابوب المدير العام لجمعية اور يروك : “، وزارة المواصلات والسلطات المحلية لا يحمون كبار السن من خلال تحسين البنية التحتية للحفاظ على سلامتهم  , في اماكن ذات تركيز عال من كبار السن مثل بيت المسنين , ومراكز الرعاية النهارية للمسنين أو المستشفيات، ينبغي أن يمدد الضوء الأخضر للمشاة وتركيب مطبات للسرعة، تقصير الأرصفة ووضع علامات تحذير انه هناك مسنين على الطريق “. 

 

في تل أبيب اصيب اكبر عدد من المسنين المشاه (65+) في حوادث الطرق 

 

· تل أبيب، أصيب 92 من المارة المسنين، منهم ثلاثة قتلوا في عام 2014. 

 

· القدس، أصيب 52 من المارة من كبار السن، واحد منهم قتل في عام 2014.

 

· حولون , أصيب 47 من المشاة كبار السن،  وقتل منهم اثنان في عام 2014. 

 

· بات يام, أصيب 40 من المشاة كبار السن، واحد منهم قتل في عام 2014. 

 

· رمات غان، أصيب 34 من المارة كبار السن، واحد منهم قتل في عام 2014.

 

· حيفا، أصيب 34 من المارة المسنين، منهم أربعة قتلوا في عام 2014.

 

· نتانيا ، أصيب 32 من المارة كبار السن ، واحد منهم قتل في عام 2014. 

 

كبار السن بشكل خاص معرضون للخطر كمشاة، بسبب تعرضهم الكبير لحوادث الطرق. واحدة من الصعوبات الكبيرة للمشاة المسنين هو ان عبور الشارع يستغرق منهم وقتا أطول من الشباب عبور بسبب حالتهم البدنية. وبالإضافة إلى ذلك، مشاكل الرؤية والسمع تؤثر على الطريقة التي يعبر بها المسنين الشارع.

 

قبل بضعة أشهر ذهب متطوعين “اور يروك”، للتحقق ما إذا كانت الدولة تعطي اعتبارا للمواطنين المسنين ويضبط وقت الضوء الأخضر للمشاة في إشارات المرور للمشاة. وأجري الاختبار في 24 مدن في جميع أنحاء البلاد وتم اختبار أكثر من 40 معابر المشاة بهم ، والتي شملت مئات المشاه.

 

وكشف البحث أن في كثير من الحالات يستغرق عبور الشارع من المشاة المسنين وقت اكثر بمرتين واكثر من المشاه الشباب  ، في العديد من معابر المشاة الضوء الأخضر قصيرة جدا والمشاة كبار السن لا يتمكنون من الشارع .

وتظهر البيانات أيضا أن بعض الأماكن التي أجريت الملاحظات، لا يوجد مؤشر واضح على ممر. هذا يسبب سوء فهم الموقع الذي يمكنك عبور الطريق منه ، ولا يمكن للسائقين ان يعرفوا انه يوجد ممر مشاه ويجب ان يبطئ قبل أن يصل إليه. 

 

· واحد من كل أربعة (27٪) معابر مشاه وضع علامات غير واضحة.

 

· ب34٪  من معابر المشاه لا يوجد اشارة مرور للمشاه . 

 

· في 39٪ من معابر المشاه لم يكن هناك علامة طريق تحذير للسائقين أنهم مقبلون على ممر مشاه. 

 

· في15٪ من معابر المشاه لايوجد إضاءة تزيد من وضوح المارة ليلا.

 

· في 13٪ من معابر المشاه الذين فحصوا لم يكن حافه منخفضه للمشاة والعربات عند المعبر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *