الرئيسيةاخبار الاصلاردان وشكيد ومسألة التحريض على الإرهاب عبر الشبكات الاجتماعية
اخبار الاصل

اردان وشكيد ومسألة التحريض على الإرهاب عبر الشبكات الاجتماعية

من المتحدثة ياسم الشرطة لوبا السمري- مؤخرا قرر وزير الأمن الداخلي جلعاد اردان وزيرة العدل عضو الكنيست اييلت شاكيد وتحديدا مساء امس الاثنين إنشاء فريق عمل خاص للتعامل مع ظاهرة التحريض على الإرهاب عبر الشبكات الاجتماعية.

هذا وفي جلسة مناقشة مطولة عقدت مساء بامس رئاسة الوزيرين أردن وشاكيد وشارك فية لفيف واسع من المسؤولين الكبار بخصوص مسألة التحريض الرائدة عبر الشبكات الاجتماعية وبالتالي المؤديه للارهاب ، اوعز الويزان في إنشاء فرق تضم ممثلين عن مكاتب الوزارات المختلفه من الأمن الداخلي ووزارة العدل والشرطة وجهاز الامن العام ً الشاباك ً، وجيش الدفاع الإسرائيلي ومكتب النائب العام للدولة وذلك للتعامل معا مع هذه الظاهرة مع مواجهتها ومكافحتها
هذا وسيتألف الفريق الأول من ممثلين عن قوات الأمن، والذي سيكون مسؤولا عن مراقبة الشبكة الحالية ورصد مواد التحريض وتحويلها إلى وزارة العدل ، والذي سيكونون المسؤولين عن العمل ضد هذه الشبكات ومن أجل إزالتها من الشبكة.

كما وسوف يتألف فريق آخر مكون من ممثلين عن وزارة الأمن الداخلي، والشرطة والعدل لاختبار والمقارنة ما بين التشريعات القانونيه الحالية المعمول بموجبها في بلدان أخرى بالعالم والعمل لرفع أفكار للتشريع عندنا فيما يتعلق بالتحريض عبر الشبكة على الإرهاب.
هذا وفي الاجتماع استعرضت امام الوزراء البيانات عن آثار وانعكاسات التحريض عبر الشبكات الاجتماعية واسهامهما الواضح والجلي في قضايا الإرهاب .
كما وأشار الوزراء بالاجتماع إلى أن الشبكات الاجتماعية اليوم تشكل فيما تشكل منصات لتشجيع الارهاب ولا يمكن للمؤسسات والشركات ذات الصله التهرب من المسؤولية عن ذلك وعما يحدث تحت رايتها . وبالإضافة إلى ذلك، طلب الوزراء من أعضاء اللجنة دراسة الخيارات التشريعية لوضع شركات الإنترنت تحت المساءلة، وكذلك دراسة خيار والامكانيات لتشريعات تفرض المسؤولية التقصيرية أو خلاف ذلك بالنسبة لمثل هذة الشركات.
والى كل ذلك سيعقد الاجتماع العملي الأول للفريق الوزاري المؤلف خلال فترة ايام الاسبوع المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.