الرئيسيةاخبار الاصلالشرطة لم تفحص السائق حسب التعليمات – تم تخفيض عقوبته
اخبار الاصل

الشرطة لم تفحص السائق حسب التعليمات – تم تخفيض عقوبته

جمعية اور يروك : “إن المحاكم بحاجة لرؤية وفحص شديد لحالات القيادة تحت تأثير مواد المحظورة و جعل هؤلاء المخالفين الخطيرين يتلقون عقوبات صارمة”
قمت القاضيه طالي حيموفيتش بتخفيض فترة تنحية رخصة السائق الذي ألقي القبض عليه القيادة تحت تأثير مخدر من 28 شهرا إلى 24 شهرا، وذلك نتيجة لعدم تنفيذ الإجراء “اختبار الميزات” في مخالفه لاوامر قسم شرطة المرور الاسرائيلية.
ووفقا للائحة الاتهام، عندما رأى السائق الشرطة بدأ يخفف من سرعته، ورمى من النافذة مادة مشبوهة بانها مخدرات . وبمجرد القبض عليه، وعثر على بقايا على سرواله من الماريجوانا والمخدرات واعترف انه استعمل المخدرات قبل بضعة أيام.
في الحكم، رفضل االسائق تنحية رخصة القيادة ل 28 شهرا . وقال السائق أنه عندما تم القبض عليه من قبل الشرطة، لم يقدموا على “اختبار الميزات”، وخلالها السائقين المشتبهين مثل السكارى أو المسمومين عليهم ان يلمسوا انفهم مع عيون مغلقة وإجراء المزيد من الاختبارات التي تشير إلى كفاءتهم للقياده .وادعى انه عدم القيام أداء اختبار الميزات له لم يظهر تأثير المخدرات على كفائته للقياده والتي، على ما يبدو، تؤثر على درجة من العقاب.
في الحكم، والقاضيه حيموفيتش اخذت هذا الادعاء من السائق بعين الاعتبار وقالن: “اختبار الميزات غير قادر على دحض وجود المخدرات في الجسم من المستأنف، (و) وسيلة التاكد هي من خلال الفحص المخبري ودحض نتائج المختبر من الشرطة. ومع ذلك، كان نجاح الفحص سيدل على مدى القدرات العصبية الطبيعيه على الرغم من المخدرات. (و) هذا من شأنه أن يكون له آثار على الخطورة، وبالتالي فإن العقاب “.
ونتيجة لذلك، قامت القاضيه بتخفيض فترة تنحية رخصة القياده لمدة 24 شهرا.
جمعية اور يروك “يجب على وكالات إنفاذ القانون تصعيد الإنفاذ لردع السائقين من القيادة تحت تأثير الكحول أو مواد خطرة أخرى محظورة بموجب القانون. إن المحاكم بحاجة لرؤية وفحص مثل هذه الحالات من القيادة تحت تأثير مواد وخطرة محظور وتتطلب من المخالفين عقوبات قاسية “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *