الرئيسيةاخبار الاصلصوتي لحمد عمار, لماذا؟، بقلم: مندي حمزة – بيت جن
اخبار الاصل

صوتي لحمد عمار, لماذا؟، بقلم: مندي حمزة – بيت جن


مندي حمزة – بيت جن

بقي ليوم الانتخابات البرلمانية نحو ثلاثة أسابيع والطائفة الدرزية مشغولة بها, ربما شعوراً بالمواطنة ورغبةً في التأثير, وربما, لدى البعض, ابتغاءً لمصالحٍ شخصية ومن ضمنها مصالح مقاولي الأصوات. في الواقع حاولت أن أتخبط وأن أتحير بيني وبين نفسي لمن يجب علي أن أدلي بصوتي ولم أنجح, أذ أن العمل البرلماني الذي قام بها حمد عمار خلال ست سنوات نيابته, لم يدعني أتحير الباتة.
لقد بدأت بالاطلاع على سيرة عمار وعلى مسيرته قبل بضع سنوات…….
حمد عمار شاب متواضع من بيت متواضع, عصامي من شفاعمرو, أقام مع بعض رفقائه حركة الشبيبة الدرزية عام 2001, حيث دفعته غيرته المعروفية لإيجاد أطارٍ تربوي ثقافي للشبيبة, رغبة منه وأملاً في الإصلاح الإجتماعي وفي تربية أجيالٍ عصامية تتخذ المبادرة والمسؤولية نهجاً.

لقد فعل هذا بكل ثقة وحزم, كونه نفسه عصاميا معروفياً أصيلاً شاعراً بالمسؤولية تجاه أبناء جلدتهِ. بعدها شغل منصب مساعدٍ لوزير البنية التحتية ومن ثم مساعد لوزير المواصلات وفي هذين المركزين رعى مصالح القرى الدرزية وأبنائها بكل قدرةٍ وجدارة وعلى هذا يشهد الكثير من صاحبي الضمير.


في فبراير 2009 انتخب لأول مرة عضواً في الكنيست, فأول ما قام به كان الضغط على الحكومة بدعم رئيس حزب يسرائيل بيتينو أفيغدور ليبرمان ووزراء الحزب لسد عجز السلطات وفعلا تم ذلك. بعدها شرع بالعمل على الخطة رباعية السنوات لدعم قرانا وكان المحرك الرئيسي لبنائها وللمصادقة عليها ولتنفيذها. بالإضافة الى ذلك وفي فترته النيابية الأولى بدأ بالمعالجة الجذرية للمشاكل الملحة أي موضوع التخطيط والبناء وإيصال الكهرباء للبيوت الغير مرخصة, حيث استطاع في الفترة النيابية الثانية الحصول على تخفيض بقيمة %90 من سعر القسائم للبناء و-%90 من تكاليف بنيتها التحتية وايضاً على قرار أيصال الكهرباء للبيوت الغير مرخصة بدون الحاجة الى استمارة رقم 4. زد على ذلك المصادقة على بناء القرية الدرزية الجديدة, دعم المصالح السياحية في قرانا ودعم الزراعة من خلال تخصيص الميزانيات من قبل الوزارات المختصة.

انجازٌ آخر لصالح النائب عمار هو المصادقة على قانون التمثيل الملائم لأبناء الطائفة الدرزية في الشركات والمكاتب الحكومية , بحيث أنه يملي عليها استيعابهم بحسب العدد النسبي للدروز في الدولة.
هذه الأعمال كلها وردت في وسائل الأعلام وبالأخص في مواقع الأنترنت وهي خاضعة للفحص لمن يبتغي ذلك, ولا يستطيع أحد أن ينكرها أو ينسبها لنفسه.

تابعت مسيرة حمد عمار منذ انتخابه عام 2009 وحتى الآن, فبالإضافة الى ما ذكر أعلاه, لم يتوانى النائب عمار عن اثارة المواضيع والاشكاليات التي تتعلق بالطائفة في كافة المجالات بوتيرة اسبوعية, من على منصة الهيئة العامة للبرلمان أو في لجان الكنيست وأيضا عن معالجتها. لقد كانت له مواقف في كافة الأحداث التي تعني الجمهور الدرزي ولو كانت تمثل حالات خاصة, مثل أوامر هدم البيوت, اشكالية أراضي السهل في عسفيا والدالية, أحداث أبو سنان وغيرها.
سمعتُ خطاباته في رحاب المقام الشريف في الخامس والعشرين من نيسان من كل عام ولمستُ من خلالها ايمانه العميق وصدق نيته وحفظه لإخوانه في كل ما يتكلم ويعمل. فالوئام وتوحيد الصفوف والتعاون مع من يبغي مصلحة الطائفة ليس شعاراُ بالنسبة له فحسب وانما مسلكاً ونهجاً.


في الخلاصة:
1.حمد عمار شاب معروفي عصامي آخذ بزمام المبادرة وهو قدوة للنجاح والغيرة المعروفية ولفخر الانتماء.
2.حصل على ثقة الجماهير أثرَ عمله ومواقفه الصادقة ليس الا…
3.أثار الإشكاليات وعالجها بشكل جذري (التخطيط والبناء, القرية الدرزية الكهرباء, تخفيض اسعار القسائم).
4.ذو خبرة عالية في العمل البرلماني والسياسي وتوجيهه لصالح أبناء طائفته.
5.بيته مفتوح لكل قاصد, اذ انه يعمل كل بوسعه لمساعدة المتوجهين “والباقي على الله”.
من أجل ذلك كله سأصوت لحمد عمار وأناشد عموم ابناء طائفتنا الغراء أن يقوموا بالمثل لأجل واقع ولأجل مستقبل أفضل لنا جميعاً ولأبنائنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *