الرئيسيةاخبار الاصلمنتدى رؤساء السلطات الدرزية : لجنة كمينتس تعفي الحكومة من مسؤوليتها وتلقيها على كاهل الطائفة الدرزية
اخبار الاصل

منتدى رؤساء السلطات الدرزية : لجنة كمينتس تعفي الحكومة من مسؤوليتها وتلقيها على كاهل الطائفة الدرزية

توصيات لجنة كمينتس احادية الجانب تزيد من ازمة السكن وتتجاهل الاسباب لهذا الوضع الخطير الناتج عن سياسة الدولة اتجاه المجتمع الدرزي

صدر عن منتدى رؤساء السلطات المحلية الدرزية في اسرائيل في أعقاب اعلان المستشار القضائي للحكومة تبني توصيات بيان يقول “لجنة كمينتس” حول البيوت غير المرخصة المهددة بالهدم في الوسط الدرزي وتكثيف من عمليات تنفيذ القانون والقرارات القضائية الصادرة بحق البيوت غير المرخصة ، ان التعامل بعقلية الهدم والتدمير والتغريم امر خطير جدا، وفي هذا التوقيت بالذات يكشف فعلاً النوايا الحقيقية للحكومة وأذرعها القضائية والتنفيذية وان هذه الخطوات ان اتخذت ستكشف زيف النوايا والوعود فارغة المضمون التي تستمر الحكومة بذرّها في ألهواء واستمرارها في سياسة التمييز والإجحاف بحق مجتمعنا.

وأضاف البيان ان اقامة لجنة لفحص قضية البيوت غير المرخصة تضم ممثل المستشار القضائي للحكومة، ونائب المدعي العام، وقسم ضبط قوانين الاراضي، ووزارة الداخلية والشرطة وسلطة الأراضي، لا يمكن لها الا ان تتماثل مع وجهة النظر السياسية التي تفرضها الحكومة لتحويل الانظار عن تقصيرها المتواصل، وازالة المسؤولية عنها، ويدل على عدم نيتها وضع الحلول الحقيقية المطلوبة بعد سنوات طويلة من التفصير .
“من المخزي ان تجتمع لجنة لفحص قضية البيوت غير المرخصة بدون احضار مهني واحد للتعامل مع الأمر بشكل مهني، ووضع كل القضايا التخطيطية والبنيوية والبيروقراطية جانبًا واعفاء ارباب الدولة في وزارة الاسكان والداخلية والبنى التحتية وكل الحكومة من أي مسؤولية، والانقضاض على اصحاب البيوت غير المرخصة كأنهم فريسة طال انتظارها”.
ويقول بيان منتدى السلطات المحلية الدرزية على لسان رئيسه جبر حمود ” كان من الأجدر ان تهتم الحكومة باقرار الخرائط الهيكلية للقرى الدرزية وتوسيع المسطحات ، وان تصدر رخص بناء للبيوت التي تشيد على اراضي ذات ملكية خاصة ، 50 عام الحكومة لم توافق على اي خارطة لاي من القرى الدرزية ولم تقم باي تخطيط مع العلم ان من يدفع ويمول اللجان اللوائية للتخطيط والبناء هم القرى الدرزية “
ويضيف جبر حمود ” على الدولة ان تزيد العروض لتسويق الاراضي في جميع القرى الدرزية، وادراج البلدات الدرزية ضمن كل المخططات التي تهدف لخفض اسعار الشقق السكنية والبناء على الاراضي الخاصة”
ويختتم جبر حمود ” منتدى رؤساء السلطات المحلية الدرزية يعمل جاهدا مع جميع الاطراف في الطائفة الدرزية لتخطي هذه الازمة بمقترحات وحلول ايجابية وجدية من خلال اتصالات مع جميع الجهات المعنية في الحكومة ومكاتب المستشار القضائي وان شاء الله في الايام القريبة ستكون هناك نتائج ايجابية نبشر ابناء الطائفة الدرزية بها “

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.