الرئيسيةاخبار الاصلالرامة: جمعية ” منا وفينا ” تحتفل بافتتاح الجمعية بشكل رسمي
اخبار الاصل

الرامة: جمعية ” منا وفينا ” تحتفل بافتتاح الجمعية بشكل رسمي

تقرير – يحيى عامر

أقيم مساء أمس الأربعاء في قرية الرامة الجليلية أمسية رسمية لإفتتاح جمعية ” منا وفينا ” .

جمعية ” منا وفينا “جمعية فتية العهد، وقد بادرت الى إقامتها إبنة الرامة المرشدة الجامعية ريم عثمان، والى جانبها نخبة من النشطاء والمهنيين من كافة المجالات الاجتماعية والتربوية.

أقيم حفل إفتتاح الجمعية بحضور رئيس مجلس الرامة المحلي السيد شوقي أبو لطيف، وبحضور نخبة من الوجهاء والضيوف من سكان الرامة ومن سكان القرى المجاورة لها، وتميزت الأمسية بمشاركة كوكبة من السيدات والأمهات الفاضلات من سكان الرامة.

كذلك شارك بالأمسية رؤساء ومندوبين عن جمعيات وأطر اجتماعية أخرى، كجمعية ” نسيج ” ومجموعة ” بيت جن بتجمعنا ” وغيرها.

تولى عرافة الأمسية بتألق مندوبة الجمعية إبنة بيت جن الناشطة عفيفة شاهين، حيث أنها أدارت فقرات الأمسية المتنوعة بتميز وعلى النحو التالي:

كلمة رئيس مجلس الرامة المحلي السيد شوقي أبو لطيف، من خلالها أعرب عن دعمه للجمعية ومواكبة مشاريعها المستقبلية، وتحدث الى الحضور بشفافية وباهتمام يذكر.

كلمة رئيسة الجمعية الآنسة ريم عثمان حيث تحدثت الى الحضور وتوجهت الى الأمهات الفاضلات بروح ملؤها المحبة معربة عن حبها الجم لتلك الفئة من السيدات والمسنات، وواعدة بإقامة برامج مستقبلية لرفاهيتهن، ولدعم من هم بحاجة الى الإهتمام باستحقاق.

فقرة ترفيهية قدمها معلم يوغا الضحك والمعالج بالوسائل الطبيعية ابن دالية الكرمل السيد سرور حلبي.

فقرة فنية غنائية قدمتها الفنانة الجبلية إبنة بيت جن الفنانة سهى حرب ورافقها بالعزف على آلة الأورغ الفنان محمد قزامل.

محاضرة طبية عن مرض السكري قدمتها إبنة عسفيا الأخصائية الطبية منيرة حمدان.

فقرة توجهية أخرى وحديث من القلب الى القلب من رئيسة الجمعية ريم عثمان الى الحضور.

قصيدة معطرة برياحين الشعر ألقتها إبنة الرامة الشاعرة والفنانة انتصار أبو زيد.

فقرة سحب يانصيب وتوزيع هدايا على الفائزين .

فقرة تراثية مع الأصالة والعراقة العربية، قدمتها إبنة دالية الكرمل معلمة الحركة والموسيقى، ومعلمة الدق بالمهباج السيدة وسيلة مقلدة، والتي فاجئت الحضور بفقرة تراثية نادرة الحدوث في مثل هذه الأمسيات، ألا وهي ( الدق بالمهباج )! هذا الفن التراثي العريق الذي ورثته عن جدها.

فقرة أخرى من سحب اليانصيب أدارتها إبنة شفاعمرو الناشطة بالجمعية السيدة آمال شوفانية.

ومسك الختام مع فقرة غنائية أخرى قدمتها الفنانة سهى حرب.

خلال الأمسية لوحظ تفاعل الحضور مع فقرات الأمسية وعلى وجه الخصوص السيدات المسنات، وتبين بشكل جلي مدى تعطشهن لبعض الترفيه.

يشار الى أن جمعية ” منا وفينا ” جديدة العهد وهنالك مخطط لإقامة عدة فعاليات وبرامج متنوعة تهدف لخدمة المجتمع بشكل عام، وعلى وجه الخصوص لخدمة ولرفاهية ذوي الحاجة.































































اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *