الرئيسيةاخبار الاصلالقصيدة المحرمة، بقلم: سمية حمود – بيت جن
اخبار الاصل

القصيدة المحرمة، بقلم: سمية حمود – بيت جن

القصيدة المحرّمة

أنا امرأة
إذا كتبتُ عن الحب
إذا قلتُ بأنّي أحب
وإذا أعلنت هذا الحب
سألعن في الكتب
وأبقی في الأذكار
كصورة موشومة بالعار
لماذا؟
لأني أنثی وكلّي عورات
وأمّي علّمتني
أنّ الدّرس الأول في الحرّيّة
أن أحافظ علی العذريّة
أن أبقی عذراء
ولكنّي تمردت بالأبجديّة
فقرأت شعر نزار
حتی مزّقت بكارة الأفكار
وصرت شاعرة
تكتب حروفاً من نار
ولا يهمني لو احترقت الّسماء
من شِعري ومن شُعوري
سأقول كل ما لديّ من أشياء
لست أعّبر عن غروري
ولكنّي أحرّر قيود سطوري
فالحب رسالة الأنبياء
رسالة إنسانيّة
وحبّي أنا أسطوري
زينته الصّدق والوفاء
وتاجه مرصعاً بالكبرياء
سأكتب في من أحب
قصائد عشق وحب
سأتغزل في عينيه
في فمه وضحكته
سأدع كلّ رجل منه يغار
فهل الحب للرجل احتكار
ومصادر من أحلام النّساء؟
أيحق لهم عشق الضفائر السوداء
وأنا محرم عليّ
الكتابة في العيون العسليّة؟
لماذا؟
ألأني امرأة
ستمزقون مكاتيبي الزرقاء؟
خذوا شِعري وادفنوه
وقصائدي واحرقوها
ولكن شُعوري كيف تسجنوه
وأفكاري هل تقتلوها؟
أنا لا أخافكم
أنتم يا من تعتقدون أنكم
رسل وأنبياء
ربما في نظركم
قصيدتي محرّمة
وكتاباتي محرّمة
وأني غبّية حمقاء
ولكنّي مثلكم
أشعر مثلكم
وأفكّر مثلكم
ومثلكم خُلقت
من تراب وطين وماء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *