الرئيسيةاخبار الاصلكنز من العملة الذهبية تعود ملكيته للحاكم بأمر الله استخرج من قاع البحر بقيساريا
اخبار الاصل

كنز من العملة الذهبية تعود ملكيته للحاكم بأمر الله استخرج من قاع البحر بقيساريا

جاء من سلطة الآثار عن إستخراج ” كنز من العملة الذهبية”، يعتبر أكبر مخزون من العملات الذهبية التاريخية من قاع البحر في ميناء قيساريا ، والتي تعود الى العهد الفاطمي – القرن الحادي عشر الميلادي ويبلغ عمرها نحو ألف عام .
معظم العملات التي تم العثور عليها تعود ملكيتها الى الخليفة الفاطمي الحاكم بأمر الله (حكم بين السنوات 996- 1021 ) وابنه الظاهر لاعزاز دين الله .

وقال كوبي شارفيت – مدير وحدة علم الآثار البحري في سلطة الآثار الإسرائيلية إن ” العواصف الشتوية تسببت بكشف الآثار في قاع البحر “.
وأضاف شارفيت أن الحديث يدور عن اكتشاف أثري نادر للحياة في المدينة الأثرية. وتابع قائلا : ” العثور على هذا الكم الكبير من العملات النقدية يدل على القدرة الاقتصادية الكبيرة التي كان يملكها القدامى، والامر يطرح عدة تساؤلات واحتمالات حول وجودها في عمق البحر. هناك احتمال إغراق سفينة كنز رسمية كانت في طريقها للحكومة المركزية في مصر تقل ضرائب تم جمعها من البلاد . ربما يكون كنز توجب أن يُدفع كرواتب للجنود الفاطميين الذين تواجدوا في قيساريا وحموا المدينة . نظرية أخرى هي أن يكون الكنز أموالا تتبع لسفينة تجار كبيرة التي كانت تتاجر مع مدن سواحل البحر الأبيض وقد غرقت في الميناء “.
وأشار روبرت كول – الخبير في العملات النقدية بسلطة الآثار الإسرائيلية الى أن العملات بحالة ممتازة وقد حوفظ عليها بالرغم من أنها كانت في قاع البحر لألف عام تقريبا . كما أكد أنه لم يكن بحاجة لتنظيفها أو الحفاظ عليها لأن ” الذهب هو معدن نبيل لا يتأثر بالمياه أو الرياح ” .

تصوير : كلارا عميت – سلطة الاثار 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *