الرئيسيةاخبار الاصلمراقبة جمعية أور يروك في البلدات العربية : هنالك حوالي 50% من السائقين يقودون السيارات بدون حزام أمان
اخبار الاصل

مراقبة جمعية أور يروك في البلدات العربية : هنالك حوالي 50% من السائقين يقودون السيارات بدون حزام أمان

 

جمعية أور يروك : ” حزام الأمان هو واقي ومهم وينقذ الحياة ,ولذلك على الشرطة المهمة في زيادة تطبيق وفرض ضد كل السائقين الذي يسافرون معهم ركاب بدون حزام الأمان وخاصة الأطفال .

 

في الاونه الاخيره متطوعو جمعية أور يروك عملوا على بحث وتقارير حول ربط حزام الأمان في البلاد , المتطوعون وزعوا حوالي 120 بلدة في إنحاء البلاد .

 

وفي البلدات العربية مثل أبوسنان , دالية الكرمل , جت  , جولس  , الطيبة , يركا , جديد المكر , مغار , الفرديس , البقيعه , شفاعمرو , سخنين , ألناصره , تل السبع وبلدات أخرى , نتائج الفحص بعثت إلى ضباط مراكز الشرطة المحلية بهدف تعزيز وتطبيق القانون .

 

  • ومن بين إحصائيات والملاحظات فيما يلي :

 

 

عدد السيارات التي فحصت

عدد الركاب بالسيارة مع السائق

عدد الركاب في السيارة بدون حزام أمان

نسبه الركاب بدون حزام أمان

055

180

1231

1144

93%

طمره

140

769

670

87%

سخنين

40

80

62

78%

مجد الكروم

100

348

265

76%

 

 

وحسب معطيات أور يروك وحسب معطيات اللجنة المركزية للإحصائيات هناك في كل سنة يقتلون بالمعدل حوالي 33 شخص في حوادث طرق التي بها لم يستعملوا حزام الأمان وعدم استعمال الكرسي المناسب .

وحسب معطيات جمعية أور يروك وشرطة إسرائيل انه في السنوات الاخيره هنالك انخفاض حاد بحوالي 76% بين التقارير التي سجلت على يد شرطة إسرائيل بحق السائقين الذين قادوا السيارة معهم ركاب بدون وضع حزام أمان .

 

وفي حال حدوث حادث طرق يزيد احتمال لإصابة خطيرة أو رمية الركاب إلى خارج السيارة عندما يكون غير مربوط بحزام الأمان وذلك يؤدي إلى مخاطره بحياة الآخرين أيضا وليس فقط الراكب نفسه الذي لم يربط حزام الأمان .

 

شموئيل أبواب مدير عام جمعية أور يروك يقول ” حزام الأمان أثبتت إن حزام الأمان ينقذ حياة راكبي السيارة . ولذلك على شرطة إسرائيل تكثيف عملها وضبطها لهذا الموضوع وخاصة على الأولاد الين لا يوضعوا في الكرسي الخاصة بهم .

 

وعندما الكل يعمل على توعية والاهتمام في موضوع حزام الأمان هذا يؤدي إلى انخفاض القتلى والإصابات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *