الرئيسيةاخبار الاصلأور ياروك: اصابة ما يقارب 2000طفل (من 0 – 14 ) في حوادث الطرق أثناء السفر بالسيارة في 2015
اخبار الاصل

أور ياروك: اصابة ما يقارب 2000طفل (من 0 – 14 ) في حوادث الطرق أثناء السفر بالسيارة في 2015

شموئيل أبوآڤ مدير عام جمعية أور ياروك: “في كثير من الحالات يصاب الأطفال عند السفر بالسيارة, وذلك لعدم ربط حزام الآمان أو في مقاعد الأمان وفقا لسنهم. فلو كان هناك تنفيذ للقانون بشكل مستمر بلا هوادة من شأنه أن يعمل على زيادة الوعي لدى الوالدين”


1,851أصيب 1851 طفلا تتراوح أعمارهم بين 0 – 14 عام في حوادث الطرق في عام 2015 أثناء السفر بالسيارة, ونصفهم تقريبا, 914, منهم أصيبوا داخل المدن, وفقا للبيانات الصادرة عن جمعية “أور ياروك”, استنادا الى بيانات اللجنة المركزية للإحصاء (البيانات صحيحة اعتبار من شهر يناير وحتى شهر نوفمبر 2015).

في عام 2015 (شهري يناير – نوفمبر) قتل ثمانية أطفال في حوادث الطرق أثناء سفرهم في السيارة وأصيبوا 46 طفلا بجروح صعبة. والثمانية أطفال قتلوا أثناء سفرهم في الطريق بين المدن. وتشير هذه البيانات الى الزيادة المقلقة في عدد الأطفال الذين قتلوا أثناء سفرهم في السيارة, في حين أن في عام 2014 قتل ستة أطفال وأصيب 37 بجروح صعبة.

شموئيل أبوآڤ مدير عام جمعية أور ياروك: السائق الذي يعلم جيدا أن هناك احتمال كبير لإلقاء القبض عليه اذا قام بنقل طفل في سيارته دون ربط حزام الأمان, ومنع تعريض حياة الطفل للخطر. يجب على الدولة أن تضع في سلم أولوياتها إعادة تواجد رجال الشرطة في الشوارع والطرقات, لتحذير وردع السائقين من تعريض حياة الأطفال للخطر”.

وعلى الرغم من أن حزام الأمان هو جهاز السلامة والأمان وينقذ الأرواح, وما يقارب نصف الأطفال في المجتمع العربي (48.8) تمت مراقبتهم أثناء سفرهم في السيارة دون أن يرتدوا حزام الأمان في المقعد الخلفي, ووفقا لإستطلاعات المراقبة القطرية التي أجريت من قبل السلطة الوطنية للأمان على الطرق (عام 2014) ويظهر مدى عدم انصياع وخشية أولياء الأمور من الشرطة حيث يقومون بنقل الأطفال دون ربط حزام الأمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.