الرئيسيةاخبار الاصل٦٠٪ من الاطفال الذين قتلوا بحوادث طرق في عام ٢٠١٤ هم من الوسط العربي
اخبار الاصل

٦٠٪ من الاطفال الذين قتلوا بحوادث طرق في عام ٢٠١٤ هم من الوسط العربي

نساء الوسط العربي في مؤتمر خاص لجمعية اور يروك لمنع وقوع حوادث الطرق :
٦٠٪ من الاطفال الذين قتلوا بحوادث طرق في عام ٢٠١٤ هم من الوسط العربي
جمعية اور يروك : “ على الدوله تحمل مسؤولية الوضع الصعب في السلامه على الطرق في الوسط العربي ونقل اموال لتحسين البنيه التحتيه وزيادة الوعي والتعليم في الوسط العربي
جمعية اور يروك بالتعاون مع المجلس المحلي لقرية الجديده المكر
عقدوا مؤتمر خاص بنساء الوسط العربي لتجنيد نساء الوسط العربي لموضوع سلامه الطفل على الطرق .
خلال المؤتمر المثير للاهتمام ، الذي عقد يوم الاربعاء ١١ فبراير في قرية جديده المكر عرض على نساء الوسط العربي الوضع المقلق للوسط العربي في حوادث الطرق مع التركيز على حوادث الطرق التي اشترك بها اطفال الوسط العربي . حضر المؤتمر اكثر من ١٠٠ امراه .
افتتح المؤتمر محمد شامي ، رئيس مجلس قرية الجديده المكر وبعده السيد ابو مخ المسؤول عن تعليم السلامه على الطرق في الوسط الغير يهودي من وزارة التربيه والتعليم ، ومحمد واكد المسؤول عن السلامه بالمجلس المحلي جديده المكر واخيرا جاء دور الدكتور تسيبي لتون كبيرة العلماء، جمعية اور يروك والمديره العلميه كيرن ران نائور من جمعية اور يروك .
وبعدهم عرضت الدكتوره سميره عبيد المسؤوله عن تعزيز الصحه التابع لوزارة الصحه في منطقة الشمال تاثير الوالدين على سلوك الاطفال واهميتهم لتعليم وتوعية الاطفال بموضوع السلامه على الطرق والتوجيه والسلامه على الطريق . وبعدها عرضت الدكتوره كارولين مطر وضع السلامه على الطرق في الوسط العربي . وبيانات عن الوفيات والعوامل الرئيسيه في حوادث الطرق في الوسط العربي ، مع التركيز على الحوادث التي تحدث في ساحات المنزل
وايضا فتاة الخدمه سجا بياري المتطوعه بجمعية اور يروك تحدثت عن دور فتيات الخدمه وكيف انهن يساعدن الاطفال على تعلم قواعد السلامه على الطرق ، واوضحت انه في الاونه الاخيره بدا برنامجا جديدا لفتيات الخدمه بالتعاون مع جمعية اور يروك من خلالها تقوم فتيات الخدمه بمساعدة الطلاب بعبور الطريق بجانب المدرسه . وقالت سجا كيف انها وصديقاتها يتمتعن حقا بمساعدة الاطفال وتشعر بارتياح كبير للقيام بذلك . واضافت سجا ان الاطفال بانتظار مساعدتهم في عبور الطريق ويشكرونهم دائما لمساعدتهم .
التي اثبتت اهمية تطوع سجا هي تينا سامر ارشيد ، فتاة تدرس في الصف الاول التي تحدثت عن مخاوفها هي واصدقائها ان يذهبوا الى الشارع وخاصة الخوف من عبور الشارع ، وتحدثت ايضا عن خوفها ان تدهس على يد احد السائقين الذين يقودون بسرعه ولا يستطيعون رؤيتها ، وتخاف من الوقوع بسبب الحفر في الشوارع ومن اضطرارها الى النزول الى الشارع بسبب وجود مخاطر مختلفه على الرصيف . في الجزء الثاني من المؤتمر كان فريق من المختصين في “ نحافظ على اطفالنا على الطرق “ بحضور الدكتور وقا الياس رئيس قسم هندسة البناء في كلية الهندسه سامي شمعون ، باسم عبد العال مركز موضوع السلامه على الطرق في مدرسة الرازي الابتدائيه في الجديده ، عامر عامر مدير جمعية شال في منطقة الشمال ومركز جمعية اور يروك ، جاليا شفرير تسيونوب مديرة جمعية تيرم لسلامة الاطفال بمنطقة الشمال ، وميساء ام من اولياء الامور في مدرسة ابن سينا .
وفقا لبيانات جمعية اور يروك على الرغم من ان السكان العرب يشكلون حوالي خمس عدد السكان ، اكثر من ثلث الذين قتلوا بحوادث الطرق هم من الوسط العربي وايضا ٦٠٪ من الاطفال الذين قتلوا بحوادث الطرق في عام ٢٠١٤ هم من الوسط العربي ( ١٩ طفلا تتراوح اعمارهم بين ٠-١٤ عاما ) و ٧٤ ٪ من الاطفال الصغار الذين قتلوا هذه السنه بحوادث الطرق ( ١٤ رضيع الذين تتراوح اعمارهم بين ٠-٤ ) من الوسط العربي . جمعية اور يروك تشجع جميع النساء في الوسط العربي للانضمام ل ٥٠٠٠ متطوعي جمعية اور يروك والتطوع لاجل السلامه على الطرق في اماكن سكنهم . اور يروك بحاجه لمساعدتكم لزيادة الوعي حول السلامه على الطرق في الوسط العربي خصوصا لدى الاطفال ، لمزيد من التفاصيل الرجاء التواصل معنا عبر موقع اور يروك www.oryarok.org.il او عن طريق رقم الهاتف ٠٩-٧٧٧٦١٧٣
جمعية اور يروك :“ الحقيقه ان العديد من الاطفال في الوسط يقتلون بحوادث طرق يجب ان يكون علامة تحذير للدوله ، لتغيير الوضع على الدوله تحمل المسؤولية ونقل الاموال لتحسين البنيه التحتيه – لتنظيم الارصفه ، ومعابر مشاه واشارات المرور في الوسط العربي وايضا زيادة الوعي والتعليم بموضوع السلامه على الطرق في الوسط العربي والحرص على حراسات ذهبية في مناطق المدارس في الوسط العربي وبالتالي سيكون من الممكن تقليل عدد الوفيات ومنع اسر اخرى من الدخول الى دائرة الاسى بسبب حوادث الطرق “



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *