الرئيسيةاخبار الاصللماذا يكرر الاطفال التخريب بالرغم من التنبيهات والتحذير؟
اخبار الاصل

لماذا يكرر الاطفال التخريب بالرغم من التنبيهات والتحذير؟

إلهام دويري تابري ترد على سؤالك:
لماذا تقصد طفلتي تكرار التخريب على الرغم من كل التنبيهات؟
الجواب:
الطفل في بداية جيل المشي يستخدم جميع قدراته لاشباع حبه للمعرفة والاسكتشاف. تحركه المتواصل واستخدام جميع حواسه هو حاجة لتطوير قدراته الجسمانية والعاطفية والذهنية.

هل يقصد الطفل التخريب؟
بالطبع لا. هو يحتاج للتعلم عن بيئته. هو لا يعرف شيئا عن جميع المواد التي من حوله. قدراته على التحرك وتشغيل حواسه تدفعه للاستكشاف الدائم. هو يحاول المشي فيتعثر وتحصل معه حوادث طارئة- تخريب- تنكسر زهرية، تسقط منه قنينة عطر، وأحيانا كثيرة يتأذى…

لماذا يكرر التخريب بالرغم من التنبيهات والتحذير؟
هو يكرر الاستكشاف الذي يحقق له رغبة. لأن المعادلة التربوية تقول: كل سلوك يحقق للفرد رغبة سوف يكرره. المعرفة رغبة، اختبار الأشياء رغبة، لفت انتباه أهله أيضا رغبة. التنبيهات، الصراخ، التحذير أنواع سلوك تحقق له رغبة خاصة بالاهتمام به وبلفت الانتباه له. لذا يعود على تكرار السلوك لأنه نجح بتحقيق رغبته من ذلك السلوك.

ماذا يلزم الأهل في حالة تكرار سلوك – التخريب-؟
توفير بيئة آمنة للطفل كي يشبع حاجته للتحرك وحبه للاستكشاف من غير أن يتأذى أو يتعثر فيكسر قطعة أثاث ثمينة. لمس الأشياء هي حاجة طبيعية للاستكشاف. سماع صوتها عند سقوطها دافع لتكرار قذفها أو الضرب بها. وضعها بفمه لاختبارها وسيلة معرفة غريزية… تلك فعاليات تجعل الأهل يعتقدون بأن ما يفعله طفلهم هو بقصد اغاظتهم وعدم طاعتهم. هذا ليس صحيحا بل ما يفعله الطفل في تلك المرحلة هو فقط حاجة للتعلم. أما تدريبه على الوقاية، التمييز بين الأشياء وحتى الطاعة هي من دور الأهل.

كيف يمكن تدريب الطفل على الوقاية من الأذى بدون تأزم بالعلاقة؟
من المهم تفهم حالة الطفل الطبيعية لحبه للمعرفة وتوقع أحداث مفاجئة وغير مستحبة. من المفيد للطفل تدريبه على السلوك المستحب أثناء استكشافه. تكرار الصراخ، التنبيه الانفعالي، التوبيخ يزيد من تكرار سلوكه غير المستحب. التذمر من سلوكه التخريبي يزيد من تكراره لأنه يحقق له رغبة. تجاهل سلوكه غير المستحب لا يحقق له أية رغبة بتكراره. لذا فتكرار التجاهل يجعل سلوكه غير المستحب يتلاشى تدريجيا. امتداحه على سلوكه المستحب يزيد من تكراره السلوك المستحب.
المهم هو توفير بيئة آمنة ومثيرة لحبه للمعرفة والاستكشاف.
——————————————————————–
إنضموا الى صفحتي على الفيسبوك “الهام دويري تابري” لتلقّي أسئلتكم وللمزيد من التواصل.
عنوان موقعي الاكتروني: www.qushqush.com
عنوان بريدي الإلكتروني: info@qushqush.com
لتعيين موعد زيارة للاستشارة التربوية الفردية، الاتصال على رقم هاتف: 6014425-04

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *