الرئيسيةاخبار الاصللجنة التّواصل الدّرزيّة -عرب ال48: إسرائيل تتحمّل مسؤوليّة سلامة إخواننا في جبل السُّمّاق …!!
اخبار الاصل

لجنة التّواصل الدّرزيّة -عرب ال48: إسرائيل تتحمّل مسؤوليّة سلامة إخواننا في جبل السُّمّاق …!!

بيان صادر عن لجنة التّواصل الدّرزيّة -عرب ال48-

إسرائيل تدعم ” جبهة النّصرة ” وتعالج جرحاهم…!!

إسرائيل تتحمّل مسؤوليّة سلامة إخواننا في جبل السُّمّاق …!!

لقد حذّرنا في السّابق، وبات واضحًا اليوم للقاصي والدّاني، أنّ إسرائيل تساند هذه العصابات بكلّ مسَمَّياتها وأشكالها، وخصوصًا “جبهة النّصرة” وتمدّهم بالسّلاح، وتعالج جرحاهم في مستشفياتها وتُفاخر بذلك!!.
إنّ هذه السّياسة الغاشمة، إنّما جلبت التّعدّيات السّافرة، على أهلنا الآمنين في قرى جبل الشيخ عرنة وحضر وما حولها، وسقط العديد من الشّهداء. واليوم تصلنا أخبار إخواننا من جبل السُّمّاق في “محافظة إدلب” بشمال سوريّة، أخبارٌ مزعجة، مقلقة، وتصرفاتٌ تقوم بها “جبهة النّصرة” خارجة عن كلّ القيم والأعراف والمبادئ الدّينيّة الإسلاميّة الصّحيحة!. وإلّا فما لهم ولمقامات الأولياء والصّالحين، يهدموا أضرحتهم وينبشوا عظامهم، وهم خَلَفَةُ الأنبياء، وهم ملحُ الأرض، وببركاتهم وشفاعتهم يُرسل الله الغيث، ويحفظ الزّرع والضّرع، والرّسول الكريم يقول في الحديث الشّريف: “تنقسم أمّتي إلى ثلاث وسبعين فرقة”. ولكل فرقة طقوسها وعاداتها وتقاليدها، والقرآن الكريم هو الدّستور، فلا يحقّ لأحدٍ أن يفرض آرائه وطقوسه ومبادئه على الآخر، والرّسول الكريم يقول: “المسلم من سَلِمَ النّاس من يده ولسانه”. والنّاس هنا جميع الخلق فكيف من يقاتل أخاه المسلم!.
إنّنا نحذّر إسرائيل من مغبّة هذه السّياسة الغاشمة، ونحمّلها كامل المسؤوليّة عن سلامة أهلنا وإخواننا في “جبل السُّمّاق”، فلا يُعقل أن تُصْبِحَ الأقليّات ضحيّة المؤامرة الكونيّة على سوريّة العروبة وضحيّة التّحالفات الدّوليّة، ومحطة التّجارب لكلّ تصرفات العصابات الإرهابيّة الخارجة عن أبسط مبادئ القيم الإنسانيّة!.
إنّنا نطالب أهلنا أبناء الطّائفة الدّرزيّة في الدّاخل من شيوخ وشباب، من رجال ونساء، بالوقوف وقفة رجل واحد، أمام هذه السّياسة الإسرائيليّة الخبيثة، ونحن الّذين لم نسكت على ضيم مهما عَظُم، ولم نرضخ لظالم مهما عتا، والتّاريخ يشهد على ذلك، وعلى إسرائيل أن تعلم أنّ النّار إذا اشتعلت في موضع فسوف تنتقل إلى باقي المواضع، وأنّ النّار إذا عظمت فإنّها لا تُبْقِي ولا تَذَرْ. والسّلام.

                                          باحترام
علي محمّد معدّي                                              إحسان مراد 
رئيس لجنة التواصل                        المركز والمنسّق العام للتواصل
 الدرزية عرب 48    

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *